شباب

أسبوع أبوظبي للاستدامة.. الشباب المبتكر على طاولة الجهات الاستثمارية

الإثنين 2019.1.14 04:58 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 68قراءة
  • 0 تعليق
من فعاليات "أسبوع أبوظبي للاستدامة" 2018

من فعاليات "أسبوع أبوظبي للاستدامة" 2018

يطرح "مركز شباب من أجل الاستدامة"، خلال "أسبوع أبوظبي للاستدامة 2019"، الذي ينطلق، الإثنين، منصة للطلبة والمهنيين الشباب، والمبتكرين ورواد الأعمال.

ويسعى المركز إلى تأهيل الفئة الشابة وتزويدها بالخبرات اللازمة من قادة القطاعات حالياً، حتى تكون قادرة على الاضطلاع بدورها في تنفيذ أجندة الاستدامة.

ويُمثّل ملتقى "تبادل الابتكارات بمجال المناخ - كليكس" أحد المكونات الرئيسية للمركز، ويعتبر منصة فريدة تجمع بين الجهات الاستثمارية وأصحاب الأفكار المبتكرة، بهدف صياغة شراكات مؤثرة، تسهم في توفير حلول مستدامة والحد من المتغيرات المناخية.

وتنسجم أهداف الملتقى مع استراتيجية وزارة التغير المناخي والبيئة في الإمارات، التي تتطلع إلى تقديم حلول وتقنيات لمواجهة المتقلبات والمتغيرات المناخية، عبر دعم عمليات التعهيد والتمويل، وترجمة المقترحات المبتكرة إلى منتجات تجارية.

ويستعرض رواد الأعمال أفكارهم الخلاقة ومنتجاتهم الجديدة، فضلاً عن نماذج أعمالهم، وما تتضمنه من حلول تعالج تحديات الاستدامة، التي حدّدتها الوزارة والمتمثلة في جودة الهواء، والتقنيات النظيفة في مجالي النقل والزراعة.

جانب من حفل إطلاق "أسبوع أبوظبي للاستدامة 2018" - أرشيفية

وشهَد عام 2018 تقديم 312 طلب مشاركة ضمن ملتقى "تبادل الابتكارات بمجال المناخ - كليكس" من قبل مبتكرين ورواد أعمال شباب ينتمون إلى 65 دولة، وأبدت 10 جهات استعدادها لاستثمار 17.5 مليون دولار بهذه المشاريع، مع إمكانية الترفيع في القيمة حتى تبلغ 45.5 مليون دولار.

معرض مهارات المستقبل 2030

يُنظم معرض "مهارات المستقبل 2030" أيضاً في مركز شباب من أجل الاستدامة، ويوفر للطلبة والمهنيين الشباب، التوجيه والإرشاد وفرص التواصل والتفاعل مع خبراء القطاعات.

ويأخذ معرض "مهارات المستقبل 2030" الشباب المشاركين في رحلة متكاملة، يستكشفون خلالها مستقبل التعليم والأعمال والوظائف في إطار مسيرة التنمية المستدامة. 

وسيركز كذلك على دور "الأجندة الوطنية للعلوم المتقدمة 2031"، في تعزيز مكانة دولة الإمارات، ضمن طليعة المشهد العالمي المتغير.

الملتقى الحصري للطلبة

يعتبر "الملتقى الحصري للطلبة" حدثاً فريداً من نوعه، ويهدف إلى إلهام الطلاب وتشجيعهم على الانخراط في مجال تطوير الطاقة المتجددة، وزيادة وعيهم بمواضيع التنمية المستدامة.

ويشارك في النسخة الـ4 من الملتقى، خلال "أسبوع أبوظبي للاستدامة 2019"، مئات الطلبة من دولة الإمارات، إذ سيحضرون مجموعة من النقاشات والعروض التوضيحية التي تتمحور حول قضايا الاستدامة.

برنامج سفراء

يدعو "أسبوع أبوظبي للاستدامة" عبر برنامج "سفراء"، الذي يندرج ضمن فعالية "الملتقى الحصري للطلبة"، شباب وشابات من خلفيات متنوعة، كي يساعدوا في دعم مبادرات وأنشطة الأسبوع. 

ويحث البرنامج الذي ينعقد طوال العام الشباب على التفكير النقدي من خلال طرح الأسئلة ومناقشة الممارسات القائمة، وتحديد سبل تجاوز العوائق التي تقف في وجه الاستدامة.

ويدربهم أيضاً على اعتماد أساليب جديدة في العمل والعيش والتعاون، فضلا عن الابتكار ومواكبة المستجدات التقنية وإثراء معارفهم.

تعليقات