منوعات

بالصور.. 110 شركات عالمية في المعرض الدولي للزهور بإثيوبيا

الخميس 2019.3.14 09:11 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 101قراءة
  • 0 تعليق
80 % من صادرات إثيوبيا تتجه إلى هولندا وألمانيا

80 % من صادرات إثيوبيا تتجه إلى هولندا وألمانيا

افتتحت رئيسة إثيوبيا سهلي ورق زودي المعرض الدولي للزهور ومنتجات البساتين بقاعة الألفية في العاصمة أديس أبابا، الخميس، ويستمر لمدة 3 أيام.

ويشارك في المعرض 110 شركات عالمية ومحلية متخصصة في مجالات زراعة الزهور ومنتجات البساتين والتعبئة والتغليف والأسمدة، إضافة إلى 117 عارضا من 60 دولة.


وأقيم المعرض بتعاون بين شركة هولندية وجمعية منتجي ومصدري منتجات البساتين الإثيوبية.


وقال مدير الشركة ديك فان رامسدونك، لـ"العين الإخبارية"، إن الهدف من تنظيم المعرض هو خلق روابط بين المنتجين والمصدرين والترويج للزهور وزيادة منتجاتها، لافتا إلى أن 80% من صادرات إثيوبيا تتجه إلى هولندا وألمانيا، بينما تصدر منتجات الفواكه والخضراوات إلى دول الشرق الأوسط.

وأجرت "العين الإخبارية" جولة داخل المعرض والتقت المهندس الزراعي في مجموعة "المكتب الشريف للفوسفات المغربي" جمال أمين، الذي تحدث عن مشاركة المجموعة قائلا إن مجال زراعة الزهور ومنتجات البساتين واعد ولديه مستقبل كبير.


وأضاف أن المعرض يشهد إقبالا كبيرا من رجال الأعمال الإثيوبيين الراغبين في الانخراط بمجال زراعة منتجات البساتين، مشيرا إلى أن مجموعة "المكتب الشريف للفوسفات المغربي" تولي أهمية كبيرة بالاستثمار في السوق الإثيوبية، وهو ما تعكسه الشراكة بين أديس أبابا والرباط، من خلال الاتفاق على بناء مصنع إنتاج أسمدة في إثيوبيا بتكلفة قدرها 2.4 مليار دولار خلال عام 2016.

وأشار إلى أن المجموعة لديها مكتب في أديس أبابا يضم خبراء ومختصين لدراسة متطلبات السوق الإثيوبية فيما يتعلق بالأسمدة.


وقال مدير شركة "الزيات للتعبئة والتغليف"، نور الحق شولدري، الذي يشارك في المعرض، إن شركتهم تنتج أكثر من 1000 كرتونة يوميا بمصنعها الذي يتخذ من إمارة الشارقة مقرا له.

وأوضح شولدري لـ"العين الإخبارية" أن شركته تصدر الكرتون إلى إثيوبيا من أجل تغليف منتجات الزهور والفواكه.


وقال مدير المبيعات في شركة "دومن أورانج" الألمانية ستيف أوترام إن شركته لديها أنواع جديدة من الزهور وتحاول إقناع منتجي الزهور في إثيوبيا وكينيا لزراعة هذه الأنواع، التي قد تخلق سوقا جديدة للبلدين في أوروبا.

وأضاف أوترام أن قطاع الزهور في إثيوبيا يشهد تطورا كبيرا حاليا، إذ تزرع إثيوبيا أكثر من 1200 هيكتار من الأراضي، مشيرا إلى أن هولندا أكبر سوق لمنتجات الزهور الإثيوبية والكينية.


ويشارك في المعرض 60 دولة من بينها: الإمارات، هولندا، إيطاليا، إسبانيا، ألمانيا، المملكة المتحدة، كينيا، الصين والهند. 


ويوفر قطاع زراعة منتجات البساتين 100 ألف فرصة عمل في إثيوبيا، ويبلغ مقدار دخله 300 مليون دولار سنويا.



تعليقات