تكنولوجيا

هاتف يتفوق على آيفون X في التعرف على الوجه

الخميس 2018.6.28 04:22 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 355قراءة
  • 0 تعليق
"فيفو" الصينية تطلق هاتفا يمكنه التعرف على الأشخاص من على بعد 3 أمتار

"فيفو" الصينية تطلق هاتفا يمكنه التعرف على الأشخاص من على بعد 3 أمتار

في محاولة للتفوق على منافسيها، تواصل شركة تكنولوجيا الاتصالات الصينية "فيفو" Vivo إظهار مزايا تقنياتها الذكية الجديدة في المؤتمر العالمي للجوال المنعقد في شنغهاي، آخرها إطلاق هاتف جديد مزود بتقنية المسح الضوئي ثلاثي الأبعاد التي تمّكن الهاتف من التعرف على الأشخاص من على بعد 3 أمتار ، أي 3 مرات أبعد من هاتف آيفون X الذي يتعرف على الوجه على بعد متر واحد فقط. 


وقالت فيفو إن التقنية الجديدة التي أطلقت عليها أسم "TOF 3D super-sensing" يمكن استخدامها لإلغاء قفل الوجه بشكل أكثر دقة، بالإضافة إلى ميزات أخرى ذات صلة ثلاثية الأبعاد مثل التقاط الصور ثلاثية الأبعاد وقياس الملابس افتراضياً باستخدام تقنية الواقع الافتراضي.


وقالت شركة الصينية أيضا إن تطبيق الـ "وي تشات" أكبر تطبيق للتواصل الاجتماعي في الصين سوف يدعم خدمة الدفع عبر الهاتف المحمول باستخدام وجهك - بدلا من البصمة - على هاتف فيفو الجديد، والذي من المقرر طرحه في الأسواق في وقت لاحق من هذا العام.


وحسب ما ذكرته شبكة التليفزيون الصيني الرسمي "سي سي تي في " جاءت هذه التكنولوجيا الجديدة بعد أن أصدرت فيفو اثنين من أحدث مزايا الهواتف المحمولة في العالم هما: جهاز استشعار بصمة الإصبع مدمج في الشاشة وكاميرا أمامية منبثقة.

وكان قد تم إدخال جهاز استشعار بصمة الإصبع لأول مرة في وقت سابق من هذا العام بمساعدة شركة Synaptics الأمريكية المصنعة لأجهزة الاستشعار، وصمم المستشعر ليقع تحت الشاشة بحيث لا يحتاج المستخدمون إلى لمس زر الصفحة الرئيسية لإلغاء قفل الهاتف.

أما الكاميرا الأمامية المنبثقة هي ميزة جديدة تم تقديمها في هاتف"فيفو نيكس" الجديد، حيث تم تصميم الكاميرا الأمامية بشكل منبثق في أعلى حافة الهاتف، تظهر فقط عند الحاجة إليها، ما يسمح للشاشة بالاستحواذ على نسبة 91.24% من الواجهة الأمامية للهاتف، وهي النسبة الأعلى على الإطلاق، حتى أن الحواف تكاد لا تُري.


وقد أدت أحدث ميزات فيفو إلى جعل العديد من محبي الهواتف الذكية يشاهدون فيفو كمبتكر جديد في هذه الصناعة، وذلك بعد سنوات من الشكوى من قيام الشركة بنسخ تصميمات الآخرين.


ومع ذلك، لا يزال العديد من الأشخاص الآخرين يتساءلون عن إبداع فيفو، قائلين إن جهاز الاستشعار ببصمات الأصابع تم شراؤه والكاميرا المنبثقة خدعة ميكانيكية بسيطة.

تعليقات