سياسة

محكمة هولندية تقضي بالسجن المؤبد على قاتلي معارض إيراني

الجريمة وقعت قبل 3 سنوات

الأحد 2019.4.14 07:35 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 149قراءة
  • 0 تعليق
محمد رضا كلاهي المعارض الإيراني - أرشيفية

محمد رضا كلاهي المعارض الإيراني - أرشيفية

قضت محكمة هولندية بالسجن المؤبد بحق متهمين اثنين متورطين في اغتيال معارض إيراني قبل 3 سنوات، نظير حصولهما على 130 ألف يورو، حيث ترجح سلطات أمستردام ضلوع استخبارات إيران في هذه الواقعة برمتها.

ونقلت شبكة دويتشه فيله الألمانية في نسختها الفارسية أن القضاء الهولندي عاقب كلا من (أنور. ب 29 عاما)، و(مورو. م 36 عاما) الضالعين في تصفية المعارض محمد رضا كلاهي (56 عاما) بالرصاص أمام منزله بمدينة ألميرة قرب العاصمة الهولندية في ديسمبر/كانون الأول عام 2015، بالسجن 20 عاما و25 عاما.

ويتحدث مسؤولون أمنيون هولنديون عن وجود أدلة قوية تؤكد وقوف الاستخبارات الإيرانية وراء حادث الاغتيال المذكور، غير أن السلطات القضائية في أمستردام لم تتوصل بعد إلى مستندات في هذا الصدد.

وأدانت المحكمة الهولندية أنور ومورو اللذين حصلا على إجمالي أحكام مغلظة بالسجن لـ45 عاما بعد قتلهما كلاهي بدم بارد مقابل تلقي أموال بواسطة شخص ثالث يعرف باسم "نوفل" ويقود عصابة محلية، حيث من المقرر أن يمثل أمام العدالة خلال الأسابيع المقبلة.

وتوصلت السلطات الهولندية إلى وجود علاقة تربط المتهمين الاثنين ونوفل بناءً على تحليل فحوى اتصالات هاتفية مشفرة؛ فيما من المقرر أن تحصل عائلة المعارض كلاهي على تعويضات تقدر بـ250 ألف يورو لزوجته، و46 ألف يورو لنجله.

محمد رضا كلاهي

وأظهرت الأدلة (مكالمات هاتفية) أن كلاهي المقيم في هولندا منذ عقد التسعينيات من القرن الماضي لقي مصرعه على نحو مروع، بينما تعمد الجانيان إحراق السيارة التي استخدماها في تنفيذ جريمتهما، بعد أن حصلا نظيرها على قرابة 130 ألف يورو، في حين لم تتضح بعد هوية المانح لهما.

واتهمت السلطات الهولندية في يناير/كانون الثاني الماضي، الحكومة والاستخبارات الإيرانية بالتورط في واقعتي اغتيال معارضين يقيمان على أراضيها هما محمد رضا كلاهي وأحمد مولى نيسي القيادي الأحوازي الذي اغتيل بالرصاص أمام منزله بمدينة لاهاي في مطلع نوفمبر/تشرين الثاني عام 2017.

ويعد الراحل نيسي أحد مؤسسي حركة النضال العربي لتحرير الأحواز (معارضة)، في الوقت الذي تقول فيه سلطات هولندا إن إيران تقف وراء تمويل عصابة إجرامية يقودها شخص يدعى "نوفل" يقبع رهن السجن في تهم أخرى، للقيام باغتيالات ضد معارضين إيرانيين يقيمون لدى أمستردام.


ولم ينكر المتهمان تورطهما في قتل المعارض كلاهي، في حين من المرجح أن واقعة اغتيال نيسي تمت بأيدي عصابة إجرامية ممولة، بينما طردت الاستخبارات الهولندية مؤخرا اثنين من الدبلوماسيين الإيرانيين بتهمة تورطهما في التدبير لعمليات الاغتيال على أراضيها.

واعتقلت السلطات البلجيكية والألمانية والفرنسية دبلوماسيا إيرانيا و6 أفراد آخرين كانوا يستعدون لتنفيذ هجوم إرهابي يستهدف المؤتمر السنوي للمعارضة الإيرانية، الذي عقد في العاصمة الفرنسية باريس، يونيو/حزيران الماضي.

تعليقات