سياسة

اغتيال ثاني معارض إيراني في العراق خلال أسبوع

الأربعاء 2018.3.7 04:10 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 333قراءة
  • 0 تعليق
القيادي القتيل تم استهدافه بالرصاص

القيادي القتيل تم استهدافه بالرصاص

اتهم حزب إيراني معارض، الأربعاء، طهران باغتيال قيادي بالحزب داخل إقليم كردستان شمالي العراق، وهذا هو ثاني معارض تغتاله إيران في غضون أقل من أسبوع. 

وفي تصريح حصري لـ"العين الإخبارية" قال مسؤول الحزب الديمقراطي الكردستاني الإيراني المعارض، إبراهيم زيويي، إن "قادر قادري القائد العسكري المهم في صفوف حزبنا لأكثر من 30 سنة، تم اغتياله أثناء تأديته واجبا خاصا بالحزب بمنطقة رانية في إقليم كردستان العراق".

وأضاف أن "النظام الإيراني وعبر عملائه يقف بنسبة 100% وراء عملية اغتيال القيادي العسكري في الحزب"، مبينا أن "الشهيد لم تكن له قضايا ومشاكل خاصة مع أشخاص أو أطراف حتى يقتلوه، الجهة الوحيدة التي تتربص به هي النظام الإيراني". 

وبحسب زيويي فإن "قادر قادري تم اغتياله بعدما قام أشخاص مجهولون بإطلاق النار عليه بقرية هرتل التابعة لناحية سروجاوه في محافظة السليمانية بإقليم كردستان العراق.

وقادري ثاني معارض كردي إيراني تغتاله طهران داخل الأراضي العراقية في أقل من أسبوع، حيث تم اغتيال صباح صالح رحماني وهو أحد الكوادر المسلحة للحزب الديمقراطي الكردستاني الإيراني عبر تفجير عبوة مفخخة بمركبته بالقرب من منزله شرقي مدينة أربيل 350 كم شمال بغداد، الخميس الماضي. 

وكانت عملية تفجير العبوة قد أسفرت عن إصابة كادر ثاني في الحزب ومن القادة العسكريين.  

صورة للتفجير الذي أودى بحياة رحماني


تعليقات