مجتمع

وفاة 3 وإصابة 31 بالحمى "النزفية" في إيران

الإثنين 2017.5.29 12:21 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1220قراءة
  • 0 تعليق
صورة نشرتها وكالة فارس لمستشفى قزوين

صورة نشرتها وكالة فارس لمستشفى قزوين

أعلنت إيران عن وفاة 3 إيرانيين وإصابة 31 آخرين بسبب إصابتهم بالحمى النزفية. 

وقال رئيس مركز إدارة الأمراض المعدية في وزارة الصحة الإيرانية، الدكتور محمد مهدي، الإثنين، إن 3 أشخاص توفوا حتى الآن أثر أصابتهم بمرض حمى القرم- الكونغو النزفية، فيما تم تسجيل 31 حالة مرضية حتى الآن في إيران.

وأشار الدكتور مهدي إلى أن أكثر الإصابات سجلت في شرقي وغربي إيران، حيث يتم إدخال المواشي بطريقة غير قانونية. 

وطالب رئيس مركز الأمراض المعدية في وزارة الصحة الإيرانية بتوخي الحذر عند شراء اللحم الأحمر والاعتماد على مراكز البيع الموثوقة.

وحذرت جامعة العلوم الطبية في مدينة أصفهان من تفشي مرض حمى القرم- الكونغوالنزفية في المدينة.


وأعلن مسؤول العلاقات العامة للجامعة الطبية بمدينة أصفهان، كوروش جهانبور، الجمعة «رفع تقرير بشأن 4 حالات إصابة بمرض حمى القرم- الكونغوالنزفية بمحافظة أصفهان في الأيام الأخيرة حيث توفي أحد منهم يوم الخميس في أحد المستشفيات بمدينة أصفهان».

يذكر أن فيروس حمى القرم– الكونغوالنزفية يتواجد في بلدان إفريقيا والبلقان والشرق الأوسط وآسيا الواقعة جنوب خط العرض 50 درجة شمالاً، ولا يوجد لقاح ضد الفيروس لا للإنسان ولا الحيوان، ومعظم الحالات تسجل في الأشهر من مارس الى مايو ومن أغسطس إلى أكتوبر، أما الفئات الأكثر عرضة للمرض فتشمل مربي الماشية والعاملين في الزراعة والعاملين في المراعي والأطباء البيطريين والعاملين في القطاع الصحي.

وتظهر أعراض المرض فجأة، ومنها الحمى وآلام العضلات والدوخة وآلام الرقبة وتَيَبُّسها وآلام الظهر والصداع والتهاب العيون والحساسية للضوء. ومن الأعراض التي قد تظهر في بداية الإصابة بالفيروس الشعور بالغثيان والقيء والإسهال وآلام البطن والتهاب الحلق، تليها تقلبات مزاجية حادة وارتباك. وقد يحل محل هذا التَهَيُّج الشعور بالنعاس والاكتئاب والتراخي بعد يومين إلى 4 أيام، وقد تتركز آلام البطن في الربع العلوي الأيمن مع حدوث تضخم ملحوظ في الكبد.

ومن العلامات السريرية الأخرى سرعة نبضات القلب وتضخم الغدد اللمفاوية وظهور طفح نمشي (طفح ناتج عن النزف تحت الجلد) على البطانة الداخلية المخاطية كتلك الموجودة في الفم والحلق وعلى الجلد. وقد يفسح الطفح النمشي المجال لنوع أكبر من الطفح الجلدي يسمى الكدمات، وظواهر نزفية أخري. وعادةً ما تظهر دلائل على حدوث التهاب في الكبد، وقد يعاني المرضى ذوي الحالات الخطيرة من تدهور سريع في وظائف الكلى أو فشل كبدي أو رئوي مفاجئ بعد اليوم الخامس من المرض.

ويبلغ معدل الوفيات الناجمة عن حمى القرم– الكونغو النزفية نحو 30%، وتحدث الوفاة في الأسبوع الثاني من المرض. وبوجه عام يبدأ التحسن في حالة المرضى الذين يستردون عافيتهم في اليوم التاسع أو العاشر بعد ظهور المرض.

تعليقات