China
سياسة

كندا تطالب بتحقيق "شفاف" في وفاة ناشط بسجن إيراني

الثلاثاء 2018.2.13 09:24 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 223قراءة
  • 0 تعليق
صورة متداولة للأكاديمي الإيراني كاووس سيد إمامي

صورة متداولة للأكاديمي الإيراني كاووس سيد إمامي

دعت الحكومة الكندية إيران لإجراء تحقيق "شامل وشفاف" في مقتل الأكاديمي والناشط البيئي الإيراني-الكندي الذي لقي حتفه داخل سجن إيراني بعد اعتقاله بمزاعم التجسس.

وتوفي كاووس سيد إمامي (64 عاما) في ظروف غامضة، ادعت السلطات الإيرانية أنه انتحر أثناء احتجاز الشرطة له، لكن عائلته رفضت هذا الادعاء ومازال السبب الحقيقي وراء موته غير واضح، وسط مطالبات بتحقيق أممي في القضية.

وقال المساعد البرلماني لوزير الخارجية الكندي عمر الغبرة: إن كندا "قلقة للغاية" حول الظروف المحيطة بوفاة الناشط البيئي سيد إمامي.

وأضاف الغبرة، خلال جلسة استماع يومية في البرلمان الكندي: "ندعو الحكومة الإيرانية لإجراء تحقيق شامل وشفاف في وفاته.. نحن نطالب بأجوبة".

ومن جانب آخر، قال مسؤول بارز في الحكومة الكندية إن أوتاوا طالبت إيران بالتحقيق عبر قنوات دبلوماسية رسمية، حسب صحيفة "ذا جلوب أند ميل" الكندية.

ولا تحظى كندا بتأثير كبير على إيران منذ إغلاق سفارتها في طهران عام 2012 وهو العام الذي صنفت فيه إيران على قائمة داعمي الإرهاب، ولذلك تولى الدبلوماسيون الكنديون في تركيا جمع المعلومات المتعلقة بوفاة سيد إمامي.

جدير بالذكر أن عائلة الأكاديمي المتوفى ومنظمة العفو الدولية ومجتمع النشطاء البيئيين طالبوا السلطات الإيرانية بإجراء تشريح لجثة سيد إمامي للكشف عن سبب الوفاة، فيما طالب مركز الدفاع عن حقوق الإنسان في إيران ومقره نيويورك بتدخل الأمم المتحدة لفتح تحقيق دولي في وفاة الناشط البيئي واثنين آخرين توفيا داخل سجون إيران خلال الشهرين الماضيين.

تعليقات