مجتمع

إيران.. زلزال وإصابات وانهيار جبلي بمدينة الطائرة المنكوبة

الخميس 2018.5.3 01:31 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 420قراءة
  • 0 تعليق
صورة أرشيفية لزلزال ضرب المنطقة الحدودية بين طهران وبغداد

صورة أرشيفية لزلزال ضرب المنطقة الحدودية بين طهران وبغداد

هز زلزال بقوة 5.2 درجة على مقياس ريختر، الأربعاء، مدينة ياسوج الواقعة بوسط محافظة كهليكوية وبوير أحمد الإيرانية جنوب غربي البلاد، وعدد من المناطق والمدن المحيطة بها، في حين أسفر عن إصابة نحو أكثر من 80 شخصا.

وأفاد التلفزيون الإيراني، نقلا عن شاهرخ كناري محافظة بوير أحمد، أن الزلزال تسبب في تعطل شبكات الكهرباء، وخطوط المياه والغاز بالمحافظة، مشيرا لعدم ورود تقارير عن وقوع قتلى، في الوقت الذي ذكرت وكالة أنباء تسنيم الإيرانية أن الإصابات بلغت نحو 84 شخصا، بعضهم حالته خطيرة.

ووقع الزلزال في تمام الساعة 8:38 دقيقة صباحا بالتوقيت المحلي، على عمق 8 كيلومترات عن سطح الأرض، في حين وصل مركزه إلى نحو 10 كيلو مترات بمدينة سي سخت، و19 كيلو مترا في ياسوج، و23 كيلو مترا بمدينة تشيتاب الواقعة بمحافظة كهليكوية وبوير أحمد.

وأشارت وسائل إعلام محلية إلى أن مواطني منطقة ياسوج الجبلية غادروا منازلهم إلى الشوارع بعد وقوع الهزة الأرضية، في الوقت الذي كشف مسؤول إيراني عن الطرق والمواصلات ببوير أحمد عن وقوع انهيار جبلي تسبب في إغلاق طرق رئيسية من بينها الطريق الرابط بين سي سخت وياسوج، التي شهدت واقعة تحطم طائرة إيرانية مدنية، على متنها نحو 66 مسافرا في فبراير/ شباط الماضي.

وضرب زلزال بقوة 5.9 على مقياس ريختر، منتصف مارس/ آذار الماضي، محافظة بوشهر الإيرانية التي يوجد بها أحد المفاعلات النووية.

ونقلت وكالة "رويترز" للأنباء، عن التلفزيون الرسمي الإيراني، أن الزلزال لم يؤد إلى سقوط ضحايا بالمحافظة التي تضم أحد المفاعلات النووية.

وتقع إيران على خطوط صدع رئيسية وهي عرضة للزلازل بشكل شبه يومي، وضرب زلزال بقوة 7.3 درجة المنطقة نفسها في نوفمبر/تشرين الثاني، وأسفر عن مقتل أكثر من 600 شخص وإصابة ما يزيد على 8000.

تعليقات