سياسة

إيران تسجن مدير حملة روحاني وتعتقل صحفيا

بزعم إهانة المقدسات

الأربعاء 2018.4.25 08:33 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 355قراءة
  • 0 تعليق
مرشد إيران علي خامنئي

مرشد إيران علي خامنئي

قضت محکمة إيرانية، الأربعاء، بالسجن 5 سنوات بحق علي محمدي، مدير الحملة الانتخابية لرئيس البلاد حسن روحاني، بزعم إهانة المقدسات، بعد يوم واحد من اعتقال السلطات الإيرانية أمير حسين إسماعيلي الصحفي الإيراني، والكاتب الساخر بسبب التهمة ذاتها لدى مغادرته البلاد.

وأفادت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" في نسختها الفارسية، نقلا عن مسؤول قضائي بمحافظة عيلام غرب إيران، أن محكمة الاستئناف رفضت اعتراضا قدمه مدير حملة روحاني لتقضي بسجنه 5 سنوات، من بينهم 3 أعوام مع إيقاف التنفيذ.

وذكرت أن التهم تعود إلى واقعة انتشار مقطع فيديو في أبريل/ نيسان العام الماضي، يظهر به عضو حملة روحاني مخاطبا في رسالة افتراضية ساخرة علي بن موسى الرضا الإمام الثامن لدى الشيعة، وذلك خلال افتتاح الحملة الانتخابية، قبل أن تعتقله الاستخبارات الإيرانية حينها.

مدير حملة حسن روحاني الانتخابية

وبحسب الفيديو الذي تداولته وسائل إعلام مقربة من تيار الأصوليين الذي ينتمي إليه إبراهيم رئيسي، المرشح الخاسر في الانتخابات، يظهر المسؤول بحملة روحاني وهو يقرأ رسالة نقد ساخرة يوجهها للإمام الثامن لدى الشيعة ويقول له: "دعني أشكو إليك، هل أنت من التيار الأصولي؟ وماذا عنا نحن الإصلاحيون؟ لم تصلنا من بركاتك من الطحين والبطاطس شيئا يا سيد رضا".


واندلعت حينها موجة غضب واسعة بين تيار الأصوليين ضد حملة روحاني في محاولة لإضعافه بدعوى أن حديث محمدي تضمن إهانة لرئيسي، الذي اتهمه الإصلاحيون بالترويج لحملته الانتخابية من خلال إعطاء الناخبين كميات من الطحين والبطاطس تتبع "حساب العتبة" التي تعد من أغنى الأوقاف الدينية حول العالم.

وتحصل تلك العتبة المليارات سنويا لحساب المرشد علي خامنئي والمقربين منه، والمؤسسات التابعة له دون أن تكون تحت إشراف الحكومة أو تدفع ضرائب للدولة.

الصحفي المعتقل

وقبل يوم واحد من سجن مدير حملة روحاني بفعل ضغط المتشددين داخل نظام الملالي، اعتقلت السلطات، أمس الثلاثاء، أمير حسين إسماعليي الصحفي الإصلاحي بصحيفة "جهان صنعت" الإيرانية.

وكان إسماعليي كتب عبر حسابه على موقع تويتر تغريدة انتقد فيها تصريحات أحمد علم الهدي، رجل الدين المتشدد، وأحد داعمي رئيسي أيضا في الانتخابات الأخيرة، عن تحريم الغناء والحفلات الموسيقية داخل مدينة مشهد شمال شرق البلاد، والتي سبق وأن حظر إقامة أي حفل غنائي بها منذ عام 2016.

تغريدة الصحفي الإيراني المعتقل

وعلى الرغم من اعتذار إسماعيلي عن تلك التغريدة التي حذفها، مؤكدا عدم تضمنها ثمة إساءة للمقدسات وإنما استهدف من خلالها انتقاد تلك التصريحات المتشددة، أعلنت وسائل إعلام إيرانية اعتقال السلطات له لدى مغادرته البلاد، تزامنا مع تغريدته لأخر مرة عبر حسابه على موقع تويتر، قائلا: "لقد اعتقلت".

أحمد علم الهدي

وكانت السلطات الإيرانية اعتقلت منذ أيام الصحفي محمد حسين حيدري، المدير المسؤول عن موقع "دولت بهار"، الناطق باسم نجاد والمقربين منه، من منزله، من دون أن تفصح عن مزيد من التفاصيل حول ملابسات الواقعة. 

وسبق أن وجه نجاد، عدة رسائل غاضبة إلى خامنئي، مارس/آذار الماضي عبّر فيها عن تذمره من تردي الأوضاع المعيشية والتي أدت إلى اندلاع احتجاجات شعبية حاشدة ضد نظام الملالي في أكثر من 100 مدينة إيرانية، مطلع يناير/كانون الثاني الماضي. 

تعليقات