سياسة

نتنياهو يخشى على إسرائيل من إيران

الأربعاء 2017.8.23 03:06 مساء بتوقيت ابوظبي
  • 514قراءة
  • 0 تعليق
نتنياهو والرئيس الروسي

نتنياهو والرئيس الروسي

حذر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الأربعاء، من ازدياد النفوذ الإيراني بسوريا، مشيراً إلى أن طهران في طريقها للسيطرة على العراق واليمن. 

وفي مستهل لقائه مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في موسكو، قال نتنياهو: "يتطور الوضع في الشرق الأوسط بوتائر سريعة. وتبذل إيران جهوداً هائلة لكي تعزز وجودها في سوريا.. إنه أمر يشكل خطراً على إسرائيل و الشرق الأوسط، وأعتقد أنه يهدد العالم برمته أيضا". 

وأضاف "إيران في طريقها بالفعل للسيطرة على العراق واليمن وتسيطر بدرجة كبيرة بالفعل على لبنان".

ولا تخفي إيران توسعها في سوريا، بل تتباهى به، وتغطي مطامعها التوسعية الحقيقية بشعارات دينية تزعم حماية أضرحة آل البيت ومكافحة الإرهاب.

كما تغلفه بشعارت حول أنها تتصدى للنفوذ الإسرائيلي في سوريا، فيما كلا البلدين يتصارعان على الحصول على أكبر مساحة من النفوذ هناك.

والتغول الإيراني في سوريا محور أساسي من محاور زيارة نتنياهو لروسيا ومناقشاته مع بوتين في منتجع سوتشي على البحر الأسود، في سادس جولة محادثات تجمع بينهما منذ 2015.

وروسيا الراعي الرئيسي لمناطق عدم التصعيد التي أنشئت بسوريا في الأسابيع القليلة الماضية.

وتخشى إسرائيل أن تسمح هذه المناطق لجماعة حزب الله اللبناني والإيرانيين الذين يدعمون القوات الحكومية السورية بالانتشار بشكل أقوى على طول جبهتها الشمالية.

وفي نفس الوقت سبق أن توترت العلاقات بين روسيا وإسرائيل بعد أن قصفت الأخيرة موقعا عسكريا قرب مطار دمشق في أبريل/نيسان الماضي.

وحينها قالت الخارجية الروسية إن موسكو تدين الأعمال العدوانية ضد سوريا وتعتبرها غير مقبولة، ووصفت القصف الإسرائيلي بأنه "خرق للقانون الدولي لا يمكن تبريره، ويصب في صالح الإرهابيين". 



تعليقات