اقتصاد

بعد تدهور صادرات إيران النفطية.. مسؤول أمريكي: "ما زلنا في البداية"

السبت 2019.1.12 05:07 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 285قراءة
  • 0 تعليق
برايان هوك ممثل الولايات المتحدة الخاص بإيران

برايان هوك ممثل الولايات المتحدة الخاص بإيران

علق برايان هوك ممثل الولايات المتحدة الخاص بإيران على تراجع صادرات إيران النفطية قائلا إنه يتوقع انخفاضا أكبر، وتابع: "ما زلنا في البداية فحسب". 

وخلال تصريحات في مؤتمر صحفي بالعاصمة الإماراتية أبوظبي، نقلتها رويترز، رحب هوك بخفض الصين وارداتها من النفط الإيراني.

وكانت بيانات ناقلات ومصادر في قطاع النفط قد أشارت إلى أن صادرات إيران من الخام ستتقلص بشدة للشهر الثالث في يناير/كانون الثاني، في الوقت الذي تواجه فيه صعوبات لإيجاد مشترين في ظل العقوبات الأمريكية الجديدة على الرغم من حصول مشتريها التقليديين على استثناءات مؤقتة.


وفي سبتمبر/أيلول الماضي، أعلنت شركة يونيبك الصينية ذراع تجارة النفط التابعة لشركة النفط الحكومية العملاقة "سينوبك"، أنها ستخفض واردات النفط من إيران بعد حزمة العقوبات الأمريكية الثانية ضد طهران.

وفي الشهر ذاته أعلنت المصافي الهندية أنها ستخفض شحناتها الشهرية من الخام الإيراني في سبتمبر/أيلول وأكتوبر/تشرين الأول بنحو النصف.

وأظهرت بيانات لتتبع الناقلات أن واردات الهند من نفط إيران انخفضت 41% في ديسمبر/كانون الأول الماضي متأثرة بضغوط العقوبات الأمريكية على طهران.

كما كشفت بيانات صدرت في ديسمبر/كانون الأول الماضي أن كلا من كوريا واليابان استغنتا تماما عن بترول طهران للشهر الثالث على التوالي.

وفي نوفمبر/تشرين الثاني طبقت الولايات المتحدة عقوبات صارمة تهدف إلى تعجيز الاقتصاد الإيراني المعتمد على إيرادات النفط.

تعليقات