سياسة

إلغاء زيارة نواب البرلمان الإيراني لمعتقلي احتجاجات 2017

الأحد 2018.1.28 03:51 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 402قراءة
  • 0 تعليق
الاحتجاجات استمرت أسابيع ضد نظام خامنئي

الاحتجاجات استمرت أسابيع ضد نظام خامنئي

ألغى نواب في البرلمان الإيراني زيارة كان مقرراً أن يقوموا بها إلى معتقل "أوين" لتفقد السجناء بعد أنباء عن تعرض نزلاء بالسجن ممن شاركوا في الاحتجاجات الأخيرة ضد حكم الملالي لانتهاكات أدت لمقتل عدد منهم. 

ووفق ما نشرته وكالة الأنباء الإيرانية "مهر" فإن الزيارة كان مقررا لها اليوم الأحد، وأخذ النواب الموافقة عليها من نيابة طهران التي حددت 10 نواب للقيام بها.

gلم توضح الوكالة الإيرانية سبب الإلغاء، إلا أن قناة "بي بي سي فارسي" نقلت عن النائب البرلماني محمد رضا تابش أن السبب هو سوء الأحوال الجوية، وصعوبة الحركة المرورية في هذه الأيام.

 وجاء طلب الزيارة بعد التقارير التي أفادت بمقتل عدد من المحتجزين داخل المعتقلات الإيرانية، ممن شاركوا في الاحتجاجات الشعبية التي نددت بالأوضاع الاقتصادية، ونظام حكم المرشد علي خامنئي والتدخلات الإيرانية في الخارج.

ففي الأسابيع الأخيرة، انتشرت أنباء بموت ما لا يقل عن 6 محتجزين، إلا أن السلطات القضائية قالت إنهم انتحروا.

وصرحت لجنة "متابعة أوضاع المحتجزين" الأسبوع الماضي أن عدداً من المحتجزين تعرض للضرب والشتم، كما ذكرت بأنه تم توزيع مخدر الميثادون عليهم. 

 ويواجه عدد كبير من المحتجزين عقوبة الإعدام وفق هيئة حقوق الإنسان بإيران، على خلفية توجيه تهمة "الحرابة والفساد في الأرض" لهم.

 ووفق النائب البرلماني محمود صادقي فإن عدد المحتجزين في أعقاب الاحتجاجات التي دارت في نهاية ديسمبر/كانون الأول ومطلع يناير/كانون الثاني الجاري لا يقل عن 3700 معتقل. 

وبحسب التقارير الرسمية فإن عدد من لقوا مصرعهم خلال الاحتجاجات لا يقل عن 25 قتيلا.


احتجاجات 2017 توجهت ضد خامنئي مباشرة

تعليقات