سياسة

انتخابات لبنان.. معسكر إيران يرفع نبرة الطائفية قبل أسبوع من الاقتراع

الثلاثاء 2018.5.1 03:27 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 265قراءة
  • 0 تعليق
نبيه بري وحسن نصرالله

نبيه بري وحسن نصرالله

التحالف بين حزب الله وأمل "بات قدرا".. كلمات نبيه بري رئيس مجلس النواب اللبناني التي أطلقها قبل أسبوع من انطلاق الانتخابات البرلمانية المقررة في 6 مايو الجاري، تعكس مستوى النبرة الطائفية التي يستخدمها المعسكر الإيراني في لبنان لتفادي تراجع حضوره في الدولة.

ويقترع اللبنانيون في الانتخابات النيابية في 6 مايو/أيار بعد أن صوت المغتربون الجمعة والأحد الماضيين في سابقة هي الأولى في البلاد.

وقال رئيس المجلس النيابي نبيه بري إنه "لم يعد خافياً أن رأس المقاومة التي أطلق جذوتها الإمام السيد موسى الصدر مطلوب رأسها على مختلف الصعد حتى من بوابة الانتخابات النيابية".


وأضاف بري: "إذا كان التحالف بين بري والأمين العام لحزب الله حسن نصرالله، وبين حركة أمل وحزب الله حاجة وضرورة في السابق، فإنه اليوم بات قدراً، وعبثاً يحاول المغرضون النيل منه لأنه صلب كصخر الجنوب".

وغالبا ما تقفز قيادات أمل وحزب الله على أدبيات الديمقراطية بالحديث عن استفتاء وهي الكلمة التي استخدمها بري أيضا بحديثه خلال استقباله الإثنين وفدا من بلدة الصرفند قائلا "أنتم معنيون كما كل أبناء الجنوب بعدم السماح للصوت التعطيلي أن يخترق لوائح الأمل والوفاء من خلال الاقتراع بكثافة وتحويل يوم السادس من أيار(مايو) إلى يوم استفتاء حقيقي".

تعليقات