سياسة

قلق أممي من تعرض المتظاهرين للتعذيب في السجون الإيرانية

الخميس 2018.1.11 06:36 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 258قراءة
  • 0 تعليق
أسماء جهانكير، مقررة الأمم المتحدة الخاصة لحقوق الإنسان في إيران

أسماء جهانكير، مقررة الأمم المتحدة الخاصة لحقوق الإنسان في إيران

عبرت أسماء جهانكير، مقررة الأمم المتحدة الخاصة لحقوق الإنسان في إيران عن قلقها من تعرض معتقلي الاحتجاجات الأخيرة التي شهدتها البلاد للتعذيب. 

وحثت الحكومة الإيرانية على التوصل إلى نوع من التسوية تمنح بموجبها المواطنين الإيرانيين حقوقهم.

ونقلت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" عن جهانكير، أن الوضع في طهران لن يكون مريحاً أبداً حتى للحكومة نفسها إذا لم تصل لهذه التسوية".

وندد متظاهرون إيرانيون أمام مقر الاتحاد الأوروبي ببروكسل الأربعاء، بجرائم التعذيب التي ارتكبها نظام الملالي بحق الآلاف من متظاهري الانتفاضة.

فيما كشف ناشطون عن مقتل عدد من السجناء تحت التعذيب، مطالبين المجتمع الدولي بالتحقيق في قتل المتظاهرين بالصعق الكهربائي.

كما حذروا من محاولات نظام الملالي لضرب النسيج الاجتماعي للشعب الإيراني عبر ما يقدم عليه من سيناريوهات مظاهرات مؤيدة يٌرغم فيها الموظفين البسطاء في الهيئات الحكومية.


تعليقات