سياسة

العراق.. 35 قتيلا وجريحا في تفجير انتحاري بالأنبار

الأربعاء 2017.5.31 01:44 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 768قراءة
  • 0 تعليق
التفجيرات الإرهابية حدث شبه دائم في العراق

التفجيرات الإرهابية حدث شبه دائم في العراق ( صورة أرشيفية )

ذكر مصدر أمني في محافظة الأنبار، الثلاثاء، أن حصيلة تفجير مدينة هيت، بمحافظة الأنبار ، الانتحاري بلغت 35 قتيلاً وجريحاً. 

وأفادت مصادر عراقية بأنه بين القتلى قائد في الجيش العراقي، كان مع عدد من مرافقيه وعناصر في الشرطة، ومدنيين، إثر تفجير استهدفهم في محافظة الأنبار الواقعة غربي البلاد، بحسب قناة السومرية نيوز العراقية.

وقال مصدر أمني إن "حصيلة التفجير الانتحاري بحزام ناسف قرب مدرسة الشيماء وسط هيت، بلغت 13 قتيلا و22 جريحا".

وأوضح أنه تم نقل جميع الجرحى والمصابين إلى مشفى قريب لتلقي العلاج في حين نقلت الجثث إلى دائرة الطب العدلي.

 على صعيد متصل، كانت ميليشيات الحشد الشعبي المتواجدة في مناطق الأنبار، قد انتقلت إلى الحدود السورية - العراقية عند قرية أم جريس، تقاطع الأنبار التي تعتبر معبرا حدوديا، علما أن القوات العراقية تستعد لتطهير الحدود السورية من تنظيم داعش وفرض السيطرة على الحدود من جديد.

 ورجح نائب رئيس هيئة ميليشا الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس، المتواجد عند الحدود أن قواته تسعى للسيطرة على الحدود العراقية، وأنه "بعد نينوى سنتوجه إلى الأنبار ومن بعدها الحويجة لتطهيرها تطهيراً عسكرياً".

يذكر أن في الـ24 ساعة الأخيرة قتل أكثر من 27 شخصا وأصيب العشرات في تفجيرين استهدفا منطقة وسط بغداد ومنطقة الكرادة غرب العاصمة العراقية بغداد؛ حيث قتل 10 أشخاص على الأقل، وأصيب 17 آخرون بجروح الثلاثاء في انفجار سيارة مفخخة في وسط بغداد، حسبما أفادت مصادر أمنية وطبية في هجوم هو الثاني خلال ساعات قليلة تشهده بغداد وتبناه تنظيم داعش.

 وقبل ساعات من تفجير وسط بغداد، قتل 16 شخصا على الأقل وأصيب العشرات بتفجير استهدف منطقة الكرادة في العاصمة العراقية.

تعليقات