سياسة

عشائر البصرة العراقية تهدد بالنزول إلى الشارع مجددا

السبت 2018.11.3 03:16 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 412قراءة
  • 0 تعليق
جانب من مظاهرات عند مدخل محافظة البصرة - أرشيفية

جانب من مظاهرات عند مدخل محافظة البصرة - أرشيفية

هدد مجلس عشائر محافظة البصرة باستئناف المظاهرات المطالبة بتحسين الخدمات وإنهاء الوجود الإيراني بالبلاد في حال لم تستجب الحكومة الجديدة برئاسة عادل عبدالمهدي، مبينا أن الأخير سيلتقي في وقت لاحق، السبت، وفدا من عشائر المحافظة لبحث مطالب سكانها.

وقال الشيخ رائد الفريجي رئيس مجلس عشائر البصرة، في تصريح لـ"العين الإخبارية"، إن "رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي كان قد وعد بتلبية مطالب سكان المدينة وحل مشكلاتها، لكن عمل حكومته انتهى وشُكلت أخرى جديدة، ولم نشهد تلبية أي مطلب من مطالبنا، ولم تُقدم حلول لمشكلات المحافظة"، مشيرا إلى أن "الشارع البصري يغلي، لذلك ستعود المظاهرات إليه من جديد".

وكشف الفريجي أن وفدا من عشائر وناشطي المحافظة وصل، السبت، إلى بغداد بدعوة رسمية للاجتماع مع رئيس الوزراء وبحث الأزمات التي تشهدها البصرة.

وتابع الفريجي: "سنطرح على عبدالمهدي مشكلاتنا ومعاناتنا، ونقدم إليه الحلول اللازمة لهذه الأزمات التي تعصف بالبصرة"، كاشفا أن "الوفد يتضمن ناشطين إلى جانب رؤساء العشائر، وإذا كان جادا في حل أزماتنا فستكون له إجراءات سريعة من أجل تخفيف معاناة البصريين".


وتصاعدت حدة الاحتجاجات، التي انطلقت من البصرة في ٦ يوليو/تموز الماضي، ووصلت إلى بغداد في الثاني عشر من الشهر ذاته، وطالب المتظاهرون خلال أكثر من شهرين من المظاهرات المستمرة بتحسين الخدمات الحكومية، خصوصاً الكهرباء ومياه الشرب، إلى جانب مطالب سياسية بتغيير نظام الحكم في العراق، وتأسيس حكومة إنقاذ وطني، وإنهاء الوجود الإيراني في البلاد.


تعليقات