China
سياسة

وزيرة ألمانية تصل كردستان العراق في أول زيارة لمسؤول أجنبي بعد الاستفتاء

الأحد 2018.2.11 03:18 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 514قراءة
  • 0 تعليق
وزيرة الدفاع الألمانية مع جنود ألمان يشاركون في العمليات ضد داعش

وزيرة الدفاع الألمانية مع جنود ألمان يشاركون في العمليات ضد داعش

وصلت وزيرة الدفاع الألمانية أورسولا فون دير لاين، الأحد، إلى مدينة أربيل بكردستان العراق كأول مسؤول أجنبي يصل إلى الإقليم في أعقاب استفتاء الانفصال الذي أجري في سبتمبر/أيلول الماضي.

وقالت أورسولا فون دير لاين، في تصريحات للصحفيين: "أزور مدينة أربيل لتفقد قواتنا وقوات البيشمركة (تابعة لإقليم كردستان العراق)".

ووجهت دير لاين الشكر خلال تصريحاتها لقوات البيشمركة، مثنية على دورها في محاربة تنظيم داعش الإرهابي.

وأضافت أن "قوات البيشمركة مهمة بالنسبة لنا وللعالم كله، لذلك يجب تقديم الدعم الكامل لها، علينا التنسيق مع الحكومة العراقية لإنجاز ذلك".   

وتابعت: "قواتنا قدمت التدريب لقوات البيشمركة وستواصل ذلك، ويتوجب على حكومة الإقليم والعراق أن تعملا معاً لتثبيت الاستقرار في كل البلاد".

وأكدت دير لاين أن ألمانيا أنشأت مستشفى طوارئ عسكريا بقيمة 6 ملايين دولار لقوات البيشمركة كنوع من الدعم لها.

وأشارت وزيرة الدفاع الألمانية إلى أن "المرحلة الحالية ستكون إعداد قوات متقدمة وإصلاح المجال العسكري في العراق وإقليم كردستان". 

ويتواجد في الإقليم نحو 150 مدرباً و3 مستشارين عسكريين من الجيش الألماني لأغراض التدريب وتأهيل قوات الإقليم منذ بداية الحرب ضد داعش نهاية عام 2014. 

ويعترف المسؤولون في كردستان العراق بالدور الألماني المهم في تعزيز إمكانيات قوات الإقليم ضد تنظيم داعش، وبشكل خاص تقديم قاذفات مضادة للدروع مكنت مقاتلي البيشمركة من التصدي للهجمات الانتحارية، التي كان التنظيم يشنها بواسطة المركبات المدرعة.

وتقول المصادر العسكرية في كردستان العراق إن أكثر من 20 ألفا من المقاتلين المحليين تلقوا التدريبات على يد المدربين الألمان خلال السنوات الثلاث الأخيرة. 

وكانت السلطات العراقية قد رفضت قيام وزير الخارجية الألماني بزيارة إقليم كردستان العراق في وقت سابق من العام الجاري.

تعليقات