China
سياسة

كردستان العراق ينقل مساعدات لعفرين السورية في تحدٍ لأنقرة

الإثنين 2018.2.12 02:52 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 406قراءة
  • 0 تعليق
مظاهرة في عفرين ضد الهجوم التركي على المدينة

مظاهرة في عفرين ضد الهجوم التركي على المدينة

نقل وفد من برلمان إقليم كردستان العراق أطنانا من المساعدات الطبية إلى مدينة عفرين شمالي غرب سوريا التي تتعرض لهجوم تركي واسع منذ 3 أسابيع، في تحدٍ واضح لأنقرة.

وقال برلمان إقليم كردستان في بيان حصلت "العين الإخبارية" على نسخة منه، إن وفدا من البرلمان يضم ممثلين عن 5 كتل توجه إلى مدينة عفرين السورية، وذلك دعما "لمقاومة" سكانها الهجوم التركي، ونقل معه كميات من الأدوية لمساعدة الأهالي.

وكان البرلمان قد أدان في وقت سابق الهجوم التركي على عفرين السورية ودعا لإيقافه، كما دعا حكومة الإقليم إلى إرسال مساعدات للسكان، وطالب بعقد مؤتمر قومي كردي يبحث التهديدات التي يتعرض لها الأكراد.

وحذرت الحكومة التركية صراحة سلطات كردستان (الحكومة والبرلمان) من تقديم الدعم والمساعدات للأكراد في عفرين.

وقال عضو برلمان إقليم كردستان العراق، سالار محمود في تصريح صحفي، إن القنصل التركي في الإقليم هامان كارجاي زار البرلمان بعد جلسته الأخيرة التي أدان فيها الهجوم التركي، وأعرب عن قلقه بشأن موقف عدد من الأعضاء، وحذرهم قائلاً إنه "لا يجوز أن يدعم برلمان كردستان مدينة عفرين".

وأشار البرلماني الكردستاني إلى أن أعضاء البرلمان رفضوا تهديد القنصل التركي، وأبلغوه باستمرار دعمهم لعفرين وطالبوه بأن يتعاون لإخراج قوات بلاده المتمركزة في إقليم كردستان العراق وفقا للقوانين المحلية.

ووصل وفد برلمان كردستان العراق مساء الأحد إلى عفرين السورية وعرضت محطات تلفزيون عراقية تبث باللغة الكردية صور الاستقبال الشعبي للوفد الذي صاحبته قافلة مساعدات احتوت على 18 طنا من الأدوية مقدمة من حكومة الإقليم.

ورحب رئيس المجلس التنفيذي لعفرين عثمان عيسى بالوفد واعتبر حضوره "مؤشرا على وحدة الأكراد ووحدة مصيرهم".

وسبق للأكراد في العراق أن أرسلوا قوات قتالية وأسلحة ثقيلة إلى مدينة كوباني (عين العرب) شمالي سوريا، وذلك لدعم تصديها لهجمات تنظيم داعش الإرهابي.

تعليقات