سياسة

"التعاون الإسلامي" تدين الهجوم على البعثة الأممية في مالي

الإثنين 2018.4.9 11:38 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 71قراءة
  • 0 تعليق
قوات حفظ السلام في مالي - أرشيفية

قوات حفظ السلام في مالي - أرشيفية

أدانت منظمة التعاون الإسلامي الهجوم على معسكر بعثة الأمم المتحدة المتكاملة متعددة الأبعاد، لتحقيق الاستقرار في مالي بغيلهوك شمال كيدال وفي غاوو يومي 5 و6 أبريل/ نيسان الجاري، ما أسفر عن مقتل عسكريين تشاديين ونيجيري واحد من قوات حفظ السلام وإصابة 12 آخرين بعضهم بجروح خطيرة. 

 وأكد الأمين العام للمنظمة، الدكتور يوسف العثيمين، أن الهجمات على الأبرياء خطيرة للغاية لكل من مالي ودول المنطقة برمتها.

 ودعا السلطات المختصة لإجراء التحقيقات اللازمة للقبض على أعداء السلام ومحاكمتهم، مجدداً تأكيد دعم المنظمة لحكومة مالي ولبعثة الأمم المتحدة في مواصلة جهودها ضمن المجتمع الدولي، من أجل التنفيذ الفعال لاتفاق السلام والمصالحة في مالي.

 وأعرب أمين عام المنظمة عن تعازيه لأسر الضحايا وإلى بعثة الأمم المتحدة في مالي وإلى الحكومة المالية، متمنياً الشفاء العاجل للجرحى.

تعليقات