اقتصاد

إنفوجراف.. "أسبوع الاقتصاد الإسلامي" ينطلق في دبي

السبت 2018.10.27 01:57 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 175قراءة
  • 0 تعليق
انطلاق أسبوع الاقتصاد الإسلامي

انطلاق أسبوع الاقتصاد الإسلامي

تنطلق في دبي، السبت، فعاليات "أسبوع الاقتصاد الإسلامي"، تنفيذا لتوجيهات الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي المشرف العام على استراتيجية "دبي عاصمة الاقتصاد الإسلامي".

ويتضمن الأسبوع أنشطة مبتكرة وفعاليات، أبرزها: الدورة الرابعة من "القمة العالمية للاقتصاد الإسلامي"، و"جائزة الاقتصاد الإسلامي"، ومسابقة الاقتصاد الإبداعي الإسلامي، والجائزة العالمية الإسلامية للأعمال.

ويدعم "أسبوع الاقتصاد الإسلامي" مبادرة "دبي عاصمة الاقتصاد الإسلامي"، التي تعمل على ترويج الاقتصاد الإسلامي، كما يستهدف تعزيز مكانة دبي مرجعاً للاقتصاد الإسلامي عبر العالم.

- أبرز الفعاليات

ومن أبرز فعاليات الأسبوع: "القمة العالمية للاقتصاد الإسلامي"، التي تقام تحت رعاية الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وذلك يومي 30 و31 أكتوبر/تشرين الأول 2018 في مدينة جميرا. وتركّز القمة على أهمية الفرص التجاريّة والتنمية الاجتماعية، وعلى أخلاقيات الأعمال في الاستثمارات.


كما سيتم تنظيم "جائزة الاقتصاد الإسلامي" يومي 30 و31 أكتوبر/تشرين الأول، التي تهدف إلى تكريم جهود المؤسسات ورواد الأعمال، الذين يقدمون أفضل الحلول المبتكرة عالمياً، المتوافقة مع معايير الاقتصاد الإسلامي ضمن عدد من الفئات، هي: التمويل الإسلامي، والصحة، والغذاء، والإعلام، والسياحة، والضيافة، والوقف والتمكين، وتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، والبنية التحتية المعرفية للاقتصاد الإسلامي، والفن الإسلامي، إضافة إلى جائزة "الإنجاز مدى الحياة"، التي تكرم أحد الرواد البارزين ممن تركوا أثراً إيجابياً في قطاع الاقتصاد الإسلامي، وقدموا بصمة واضحة فيه.

كما سيتم إطلاق الجائزة العالمية الإسلامية للأعمال، وهي الجائزة الأولى من نوعها التي تهدف إلى تكريم الشركات التي لا تسعى فقط لخدمة المساهمين فيها، بل تهدف إلى خدمة المجتمع وموظفيها والمستثمرين والمتعاملين والشركاء، وفقاً للقيم الإسلامية.



وبلغت مساهمة الاقتصاد الإسلامي في الناتج الإجمالي المحلي لدبي 8.3% بحسب مؤشرات القياس المعتمدة من قبل مركز دبي للإحصاء، الشريك الاستراتيجي لمركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي، لقطاعات رئيسية تم قياسها، وتتمثل بقطاع التمويل الإسلامي وقطاع الصناعات التحويلية وقطاع التجارة.

وارتفعت نسبة مساهمة قطاعات الاقتصاد الإسلامي في الناتج المحلي الإجمالي لدبي من 7.6% في 2014 إلى 8.3% في 2016، مسجلة نموا بنسبة 14%، حيث بلغت قيمة المساهمة 32.77 مليار درهم في 2016، مقارنة بـ28.78 مليار درهم في 2014.

تعليقات