اقتصاد

230 مليون دولار استثمارات "الإسلامية لتنمية القطاع الخاص" في مصر

الإثنين 2019.4.15 12:50 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 216قراءة
  • 0 تعليق
مذكرة تفاهم بين مصر و"الإسلامية لتنمية القطاع الخاص"

مذكرة تفاهم بين مصر و"الإسلامية لتنمية القطاع الخاص"

بلغت استثمارات "المؤسسة الإسلامية لتنمية القطاع الخاص"، عضو مجموعة البنك الإسلامي للتنمية، في مصر 230 مليون دولار في قطاعات مختلفة ومنها مشروعات البنية الأساسية وريادة الأعمال والتعليم والطاقة المتجددة.

ومن بين استثمارات المؤسسة في مصر، ضخ ٧٥ مليون دولار في قطاع صناعة الأغذية (مصنع ألبان ومصنع سكر)، و٧٥ مليون دولار في مشروع الطاقة المتجددة في بنبان، وتم إقراض "بنك مصر" ٢٥ مليون دولار.

وفي القطاع المالي، تم إنشاء شركة تأجير تمويلي بالشراكة مع "بنك الاستثمار العربي" وشركة "أيادي"، كما تم في قطاع البترول الاشتراك في تمويل شركة Ades لخدمات البترول بنحو ٢٠ مليون دولار.

وبحثت الدكتورة سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي المصرية، الأحد، على هامش اجتماعات الربيع للبنك الدولي بواشنطن، مع أيمن السجيني الرئيس التنفيذي للمؤسسة تفعيل مذكرة التفاهم الموقعة بين الوزارة والمؤسسة بشأن التعاون لتطوير وتمويل استثمارات لمشروعات البنية الأساسية في إطار الشراكة بين القطاعين العام والخاص.

وتهدف المذكرة إلى دعم وتوسيع دائرة مجموعة المستثمرين من القطاع الخاص في مصر وتعزيز الشراكة بين القطاعين العام والخاص، بما يسهم في تمويل مشاريع البنية الأساسية والمشروعات الكبرى ومشروعات في التعليم والطاقة المتجددة ودعم استثمارات في شركة "النوران للسكر" خلال الفترة المقبلة.

وناقش الجانبان زيادة التعاون في مجال ريادة الأعمال وزيادة دعم المؤسسة للقطاع الخاص، والخطة المستقبلية لتوسع المؤسسة في نشاطها في مصر، وتشجيع تدفق الاستثمارات الأجنبية المباشرة إلى السوق المصرية، ودعم المؤسسة لمصر في الترويج للفرص الاستثمارية بها في الخارج.

وأشارت الوزيرة المصرية إلى وجود الكثير من الفرص الاستثمارية التي تتضمنها خريطة مصر الاستثمارية، وعلى رأسها محور تنمية قناة السويس والعاصمة الإدارية الجديدة والعلمين الجديدة، موضحة أن الوزارة تعمل على زيادة حجم الاستثمارات الأجنبية المباشرة، وتهيئة المناخ المناسب للقطاع الخاص لزيادة استثماراته في مصر، ودعم المؤسسات الدولية له للاستثمار في المشروعات القومية والتنموية.

وأكد أيمن السجيني أن المؤسسة ستعمل على دعم القطاع الخاص من أجل زيادة استثماراته بمصر في ظل تطلع الجميع للاستثمار في مصر، وبرامج لريادة الأعمال ومشروعات متناهية الصغر، مشيرا إلى أن المؤسسة تسعى بشكل دائم للإسهام الفعال في التنمية في مصر وإيجاد إطار فعال للعمل يتم من خلاله تحقيق ذلك، معربا عن تطلعه إلى شراكة ناجحة ومزدهرة مع مصر على مدى السنوات المقبلة.

تعليقات