سياسة

إسرائيل تنفي اتهامات بالوقوف وراء مقتل أكاديمي فلسطيني في ماليزيا

الأحد 2018.4.22 01:02 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 210قراءة
  • 0 تعليق
البطش خلال تسلمه جائزة ماليزية

البطش خلال تسلمه جائزة ماليزية

في أول تعليق له بشأن مقتل أكاديمي فلسطيني في ماليزيا، قال وزير الدفاع الإسرائيلي أفيجدور ليبرمان، الأحد، إن عالما فلسطينيا قُتل بالرصاص في ماليزيا كان خبيرا في الصواريخ "ولم يكن قديسا".

لكن ليبرمان نفى اتهامات بأن جهاز المخابرات الإسرائيلي "الموساد" اغتال المحاضر الفلسطيني في مجال الهندسة فادي البطش.

أفيجدور ليبرمان

وسلطت وكالة أنباء رويترز الضوء على تصريحات ليبرمان، إذ زعم أنه من المرجح أن يكون البطش قد قُتل في إطار نزاع فلسطيني داخلي.

وأضاف ليبرمان لراديو إسرائيل: "سمعنا بالنبأ في الأخبار. تلقي التنظيمات الإرهابية باللوم في كل عملية اغتيال على إسرائيل - نحن معتادون على ذلك".

وتابع: "لم يكن الرجل قديسا ولم يكن يعمل على تحسين البنية الأساسية في غزة، كان يعمل على تطوير دقة الصواريخ"..

وكان مازلان العظيم قائد شرطة كوالالمبور قد قال إن رجلين على دراجة نارية أطلقا 10 رصاصات على البطش، السبت، وقتلاه على الفور.

وذكرت حماس التي تدير قطاع غزة أن أحد أعضائها اغتيل في ماليزيا، فيما قال إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي للحركة، إن جهاز الموساد الإسرائيلي كان وراء محاولات سابقة لاغتيال علماء فلسطينيين وإن قتل البطش يأتي في هذا السياق.

تعليقات