سياسة

السجن 11 عاما ينتظر وزيرا إسرائيليا سابقا اعترف بالتجسس لحساب إيران

الأربعاء 2019.1.9 02:47 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 178قراءة
  • 0 تعليق
وزير الطاقة الإسرائيلي السابق - أرشيفية

وزير الطاقة الإسرائيلي السابق - أرشيفية

قالت وزارة العدل الإسرائيلية إن وزيرا سابقا اعترف، اليوم الأربعاء، بالتجسس لحساب إيران في اتفاق مع الادعاء العام مقابل السجن لمدة 11 عاما.

كانت السلطات قد وجّهت الاتهام في يونيو/حزيران الماضي إلى جونين سيجيف وزير الطاقة من عام 1995 حتى 1996.

وقال جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي "شين بيت" في ذلك الحين إن المخابرات الإيرانية جندته أثناء إقامته في نيجيريا.

وذكر "شين بيت" أن المحققين توصلوا إلى أن سيجيف تواصل مع مسؤولين في السفارة الإيرانية في نيجيريا في 2012 وزار إيران مرتين للاجتماع مع من جندوه. مشيرا إلى أن سيجيف اعتقل في مايو/أيار أثناء زيارة إلى غينيا الاستوائية وتم ترحيله إلى إسرائيل.

وأضاف أن سيجيف حصل على نظام اتصال مشفر من عملاء إيرانيين وزود إيران "بمعلومات تتعلق بقطاع الطاقة، ومواقع أمنية في إسرائيل ومسؤولين في مؤسسات سياسية وأمنية".

ولم تصدق المحكمة رسميا حتى الآن على عقوبة السجن التي اتفق عليها الادعاء مع سيجيف.

وكان وزير الطاقة والبنى التحتية الإسرائيلي السابق قد خضع للمحاكمة بتهمة التخابر لصالح إيران في جلسات مغلقة في مدينة القدس المحتلة. وجهت المحكمة إلى الوزير السابق تهمة "التجسس ومساعدة العدو في وقت الحرب" ونقل معلومات "بنية الإضرار بأمن الدولة"، وفق لائحة الاتهام التي نشرت مقتطفات منها، فيما فرض القضاء رقابة على نشر الباقي.

وقالت وسائل الإعلام إنه تقرر التعتيم على نحو 50 مادة في لائحة الاتهام لأسباب أمنية، وهي تتعلق بكيفية حصول سيجيف على المعلومات التي سلمها للإيرانيين وبالمهام التي كُلف بها.

تعليقات