اقتصاد

لعنة أردوغان تهوي ببورصة إسطنبول أكثر من 10% في مارس

الثلاثاء 2019.4.2 09:01 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 253قراءة
  • 0 تعليق
لعنة أردوغان تدفع المستثمرين إلى الهروب من البورصة

لعنة أردوغان تدفع المستثمرين إلى الهروب من البورصة

لعنة أردوغان تصيب مجددا الهيكل الرئيسي للاقتصاد التركي، وتدفع بورصة إسطنبول إلى التراجع بأكثر من 10% في مارس/آذار الماضي، نتيجة انهيار الليرة التركية لأدنى مستوى منذ أكتوبر/تشرين الأول الماضي، بسبب سياسات أردوغان الفاشلة اقتصاديا، وظهور مؤشرات تدلل على هبوط حاد في الاقتصاد المحلي.

وبحسب مسح لـ"العين الإخبارية"، بالرجوع إلى بيانات بورصة إسطنبول، تراجع المؤشر الرئيسي للبورصة (BIST 100) بنسبة 10.3% خلال مارس/آذار الماضي، مقارنة مع نهاية تداولات فبراير/شباط 2019.

وفي نهاية تعاملات مارس/آذار الماضي، أغلق المؤشر الرئيسي لبورصة إسطنبول عند نحو 93.784 ألف نقطة، مقابل 104.5293 ألف نقطة في ختام تعاملات فبراير/شباط 2019، وفق البيانات الرسمية.

وتأثرت البورصة سلبا بإعلان نتائج الناتج المحلي الإجمالي لتركيا في الربع الأخير 2018، وبيانات متعلقة بهبوط سعر صرف الليرة التركية، خصوصا في الأسبوع الأخير من الشهر الماضي، متأثرة ببيانات اقتصادية وسياسات أردوغان الاقتصادية الفاشلة.

ووفق بيانات هيئة الإحصاء التركية، انكمش نمو الاقتصاد التركي بنسبة 3% في الربع الأخير 2018، مقابل نمو بلغت نسبته 7.3% في الربع الرابع 2017، وسط توقعات بانكماش آخر في الربع الأول 2019.

بينما تراجعت الليرة التركية في الأسبوع الأخير من الشهر الماضي إلى أدنى مستوى لها منذ تعاملات أكتوبر/تشرين الأول الماضي، حيث سجل سعر الصرف 5.8 ليرة مقابل الدولار.

وكانت تداولات 27 مارس/آذار 2019 الأدنى بالنسبة لمؤشر بورصة إسطنبول الرئيسي منذ نهاية تعاملات 11 يناير/كانون الثاني 2019، إذ سجل المؤشر حينها نحو 91.855 ألف نقطة بحسب بيانات البورصة الرسمية.

ونزح العديد من مستثمري بورصة إسطنبول بعد تراجع الاقتصاد وتدخل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في السياسة المالية، ما أدى إلى هبوط الليرة أمام الدولار.

وخلال الأسابيع الأولى للتوتر الدبلوماسي بين أنقرة وواشنطن بسبب سياسات أردوغان، سجل المؤشر الرئيسي لبورصة إسطنبول أدنى مستوى له منذ مطلع فبراير/شباط 2017.

وفي 16 أغسطس/آب الماضي، هبط مؤشر بورصة إسطنبول الرئيسي إلى 87.1 ألف نقطة، وهو أدنى مستوى منذ بداية تعاملات فبراير/شباط 2017 البالغ حينها 86.8 ألف نقطة.

تعليقات