اقتصاد

شلل في الماكينات التركية.. انكماش نشاط المصانع 12 شهرا على التوالي

الإثنين 2019.4.1 04:03 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 235قراءة
  • 0 تعليق
الاقتصاد التركي يعاني آثار الإدارة الفاشلة

الاقتصاد التركي يعاني آثار الإدارة الفاشلة

انكمش نشاط المصانع التركية في مارس/آذار الماضي، للشهر الثاني عشر على التوالي، بفعل تباطؤ في طلبيات التوريد المحلية وطلبيات التصدير، وسط انهيار الليرة الذي أذكى التضخم وأثر على القدرة الشرائية للأتراك.

وقالت لجنة من غرفة صناعة إسطنبول وآي.إتش.إس ماركت، إن مؤشر مديري المشتريات بالقطاع سجل 47.2% في مارس/آذار ليظل دون مستوى الخمسين الفاصل بين النمو والانكماش.

وقالت اللجنة إن الطلبيات الجديدة في قطاع إنتاج السلع بتركيا تراجعت نتيجة للتحديات على صعيد الطلب، بينما اقترب الإنتاج من نقطة الاستقرار، مضيفة أن الطلب الأجنبي تراجع وسط تقارير عن طلب أوروبي ضعيف.

وكان التضخم في تركيا قد تجاوز 25% في أكتوبر/تشرين الأول الماضي ثم تراجع إلى حدود 21.6% وبقي إحدى أكثر المشكلات الاقتصادية الملحة في تركيا.

وسجل الاقتصاد التركي في الربع الرابع من العام الماضي أسوأ انكماش له منذ 10 سنوات، فيما تتراجع ثقة المستثمرين الأجانب بالشركات التركية التي بلغ حجم عجزها من العملات الأجنبية إلى 200 مليار دولار في نهاية 2018.

تعليقات