منوعات

بالصور.. المدينة الوردية في الهند جنة المصورين

الجمعة 2018.2.23 08:39 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 402قراءة
  • 0 تعليق
المدينة الوردية في الهند

المدينة الوردية في الهند

تُعتبر مدينة جايبور إحدى روائع البناء الهندية، فهي تضم بعضا من أكثر المعالم الأثرية تميزًا في البلاد، التي رغم مرور مئات الأعوام على إنشائها إلا أنها لا تزال تجذب الزوار وتأسر قلوبهم حتى اليوم.

بنيت المدينة عام 1700 بأمر من الحاكم الراجبوتي ساواي رجا جاي سينغ الثاني، وحصلت على اسم "المدينة الوردية" بعد طلائها باللون الوردي استعدادا لزيارة الأمير ألبيرت، زوج الملكة فيكتوريا، ملكة بريطانيا آنذاك.


المدينة الوردية

بالنسبة للمصورين، يعتبر لون الباستيل الوردي الذي تتلون به المباني من أكثر السمات الجاذبة بها.

وهذا الجمال المعماري هو ما دفع المصورين فيكتور تشينج وسمانثا ونج للسفر من هونج كونج إلى عاصمة ولاية راجاستان، بحسب ما ذكرته شبكة "سي إن إن" الأمريكية.

وقالت ونج: "أول بوابات تراها عند دخولك لونها وردي، وما أن تسير بداخلها حتى تجد أن كل شيء حولك يتباين ما بين درجات مختلفة للون، ما بين الوردي الفاتح إلى البني المحمر".

كان القصر التاريخي "هوا محل" أكثر القصور الوردية شعبية عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وأكثر ما حظي بتعليقات إعجاب ما أن تمت مشاركة الصور.

يُعتبر البناء امتدادًا لقصر المدينة، وتسمح نوافذه لنساء العائلة الملكية برصد الحياة في الشارع دون الظهور للعامة. وتظهر إحدى صور تشينج المذهلة واجهة مباشرة للبناء والمئات من نوافذه.


قال تشينج إنه لم يكن سهلًا التقاط هذه الصور، وإنه والمصورة الأخرى اضطرا للانتظار لأكثر من ساعة حتى اختفاء الناس من الشارع لالتقاط تلك الصور الرائعة.

ودفع تدرج الألوان تشينج لانتهاج أسلوب مختلف في التعديل مع صور هذا البناء عن الصور التي يلتقطها عادة لمدن أخرى.

وأوضح تشينج أنه خفف من عمليات التعديل التي عادة ما يجريها على الصور؛ لأن اللون الوردي كان لامعًا للغاية ومشبّعا أكثر في الحقيقة، كما أنه أراد للصور أن تعكس اللون الحقيقي الذي تراه عيناه.


سيمترية معقدة

أنشئت مباني المدينة على الطراز المعماري الراجستاني، الذي يمزج ما بين نمط التشييد المعقد للأساليب الراجبوتية الهندية والسيمترية المذهلة لتصميمات المغول.

وقال تشينج إن كثيرا من المباني صُممت لتكون ذات طابع سيمتري، تبدو رائعة للغاية من منظور المصور.

وأوضح تشينج أن هذه السيمترية ساعدت في بذله مجهودا بسيطا لالتقاط أو إنتاج الصور.

تعليقات