سياسة

صحف وشركات يابانية تواجه موجة خطابات تهديد تحوي مادة سامة

الثلاثاء 2019.1.29 12:43 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 388قراءة
  • 0 تعليق
صحف وشركات يابانية تواجه موجة خطابات تهديد تحوي مادة سامة

صحف وشركات يابانية تواجه موجة خطابات تهديد تحوي مادة سامة

انهالت رسائل تهديد تحتوي على مسحوق يشتبه أنه مادة سيانيد البوتاسيوم شديدة السُمية على أكثر من عشر مؤسسات يابانية ومن بينها صحف وشركات أدوية على مدار الأيام الماضية.

قالت وسائل إعلام محلية في اليابان، الثلاثاء، أسماء المرسلين المدونة على الأظرف هي أسماء زعماء لطائفة أوم شينريكيو الدينية أعدمتهم السلطات. ولهذه الطائفة معتقداتها الخاصة بيوم الحساب.

وأعدمت اليابان، العام الماضي، الزعيم السابق للطائفة و12 عضوا آخرين بالجماعة التي نفذت هجوما بغاز السارين على قطارات أنفاق طوكيو عام 1995 والذي أسفر عن مقتل 13 شخصا وحطم أسطورة الأمن العام في البلاد.

وقالت صحيفة "أساهي" إنها تلقت خطابا في مقرها في طوكيو، يوم الجمعة، تضمن تهديدا بتوزيع أدوية مخلوطة بمادة سيانيد البوتاسيوم ما لم يتم دفع 35 مليون وون كوري جنوبي (31 ألف دولار) في شكل عملة بيتكوين الرقمية. ولم يذكر الخطاب الجهة التي يجب دفع المال لها.

وذكرت وسائل إعلام محلية من بينها هيئة الإذاعة الوطنية أن رسائل مماثلة أُرسلت الأسبوع الماضي إلى مكاتب صحيفة ماينيتشي في طوكيو وشركات أدوية في طوكيو وأوساكا وشركة للأغذية في مدينة سابورو بشمال البلاد.

وقالت هيئة الإذاعة الوطنية إن الشرطة توصلت إلى أن بعض المساحيق هي مادة سيانيد البوتاسيوم.

تعليقات