سياسة

الأردن يعلن إحباط مخطط إرهابي لاستهداف مراكز أمنية ورجال دين

الإثنين 2018.1.8 04:09 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1300قراءة
  • 0 تعليق
ملك الأردن رفقة قوات تابعة للجيش

ملك الأردن رفقة قوات تابعة للجيش

أعلنت السلطات الأردنية، اليوم الاثنين، اعتقال 17 شخصا تابعين لتنظيم داعش الإرهابي خططوا لعمليات تهدف لزعزعة الأمن وإثارة الفوضى في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وقالت وكالة الأنباء الأردنية (بترا) إن "المخابارات العامة كثفت من تحرياتها وأثبتت أن المعتقلين خططوا لتنفيذ عدد من العمليات الارهابية وبشكل متزامن بهدف زعزعة الامن الوطني وإثارة الفوضى والرعب لدى المواطنين".

وأضافت الوكالة أن "عمليات المتابعة الاستخبارية المبكرة أسفرت عن اعتقال 17 عنصرا متورطا بهذه العمليات وضبط الأسلحة والمواد التي كان من المقرر استخدامها لتنفيذ هذا المخطط الاجرامي".

وتابعت أن "التحقيقات مع المعتقلين أثبتت أن هذه الخلية أعدت خططا متكاملة لتنفيذ عملياتها، وقامت بإجراء عمليات استطلاع ومعاينة لتلك الأهداف، ووضع آلية لتنفيذ تلك العمليات، ومن أهم أهداف الخلية مراكز أمنية وعسكرية، مراكز تجارية، محطات إعلامية، رجال دين معتدلين". 

وأشارت إلى أن الخلية "خططت لتأمين الدعم المالي لتنفيذ مخططاتهم لشراء الأسلحة الرشاشة من خلال تنفيذ عمليات سطو على عدد من البنوك في مدينتي الرصيفة والزرقاء وسرقة عدد من المركبات بهدف بيعها للحصول على التمويل والدعم المالي لتنفيذ المخططات، كما خططت عناصر الخلية لتصنيع متفجرات باستخدام مواد أولية متوفرة بالأسواق".

وأكدت الوكالة أنه جرى تحويل كافة عناصر الخلية الى مدعي عام محكمة أمن الدولة، والذي باشر التحقيق معهم، واسند لهم تهم المؤامرة بقصد القيام بأعمال إرهابية.

تعليقات