رياضة

الصحف الإيطالية تبرز غضب لاعبي يوفنتوس بعد الخروج الأوروبي

الخميس 2018.4.12 04:42 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 570قراءة
  • 0 تعليق
دوري أبطال أوروبا

فريق يوفنتوس

سلطت الصحف الإيطالية الضوء على حالة الغضب التي سيطرت على لاعبي يوفنتوس، عقب خروج الفريق من الدور ربع النهائي لدوري أبطال أوروبا، بعد الهزيمة أمام ريال مدريد (3-4) في مجموع مباراتي الذهاب والعودة.

وكانت صحيفة "كورييري ديلو سبورت" هي الأكثر انتقادا؛ حيث عنونت صفحتها الرئيسية "يا لها من سرقة"، معتبرة أن ركلة الجزاء "ليس لها وجود". 

كما أبرزت الصحيفة تعليق جانلويجي بوفون حارس يوفنتوس الذي طرد في نهاية اللقاء بقوله إن حكم اللقاء الإنجليزي مايكل أوليفر "يجب أن يشعر بالخزي".

وباستثناء "كورييري ديلو سبورت"، لم تسلط باقي الصحف الإيطالية الضوء على ما إذا كانت ركلة الجزاء صحيحة أم لا، وخصصت الجزء الأكبر لإبراز قسوة القدر على يوفنتوس.

وبعناوين مثل "اليوفي غاضب" و"غضب وكبرياء"، وصفت صحيفة "جازيتا ديلو سبورت" الحالة النفسية للنادي الإيطالي عقب مواجهة ريال مدريد التي انتهت بفوز الفريق 3-1 بعد أن خسروا ذهابا على أرضهم بثلاثية دون رد.

من جانبها، اختارت صحيفة "توتو سبورت" عنوان "يوفي العظيم، هكذا لا" لوصف تعرض الفريق الإيطالي للإقصاء في ربع نهائي التشامبيونز ليج.

أما صحيفة "كورييري ديلا سيرا"، فأبرزت أن يوفنتوس خرج من المسابقة الأوروبية ورأسه مرفوعة، عقب المباراة التي لامس خلالها الانتفاضة، مشيرة أيضا إلى اتهامات بوفون لحكم اللقاء حين وصفه بالحيوان.

بدورها، تحدثت "لا ريبوبليكا" عن "قسوة كرة القدم التي أغضبت" يوفنتوس وتسببت في خروجه من ربع النهائي بعد أن اقترب من تحقيق انتفاضة على الملكي".

تعليقات