اقتصاد

"صندوق خليفة" يدشن مسابقة"رواد القصر الإمارات-2" ونسختها الأولى خليجيا

نجاح النسخة الإماراتية الأولى كنموذج عالمي لدعم الريادة والإبداع

الخميس 2018.6.28 12:03 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 204قراءة
  • 0 تعليق
إطلاق النسخة الثانية من مسابقة

إطلاق النسخة الثانية من مسابقة

أعلن "صندوق خليفة لتطوير المشاريع" عن إطلاق النسخة الثانية من مسابقة "رواد القصر الإمارات" والأولى من "رواد القصر الخليج"، وذلك بعد النجاح الكبير الذي حققته النسخة الإماراتية من المسابقة.  

وتعتبر مسابقة "رواد القصر" التي يتم تنظيمها بالشراكة مع مسابقة "رواد القصر" العالمية التي أطلقها الأمير أندرو، دوق يورك، في المملكة المتحدة، منصة عالمية تمكّن رواد الأعمال وأصحاب المشاريع المبتكرة من عرض مشاريعهم واحتياجاتها، أمام نخبة من رجال الأعمال والرؤساء التنفيذيين لشركات مرموقة ليحظوا بفرصة لدعم وتطوير أعمالهم.


وأعلن الصندوق عن فتح باب التسجيل للمسابقة، حيث يشترط على المتقدمين أن يكونوا من مواطني دولة الإمارات أو أن يضمّ الفريق المشارك في صفوفه مواطناً إماراتياً، علماً أن آخر موعد لتقديم الطلبات هو 15 أغسطس/ آب المقبل.

ويقوم صندوق خليفة للسنة الثانية على التوالي بتنظيم المسابقة بهدف خلق جيل جديد من رواد الأعمال الإماراتيين والخليجيين، وغرس وإثراء ثقافة ريادة الأعمال والابتكار لديهم، فضلاً عن دعم وتطوير المشاريع الصغيرة والمتوسطة في دولة الإمارات والخليج العربي.

وتركز الدورة الحالية من المسابقة على موضوع "التكنولوجيا التي تخدم البشر" وتأثيرها المحتمل على حياتنا اليومية. وتتكون المسابقة من ثلاث مراحل أساسية، هي المرحلة الأولى "الجولات الترشيحية"، المرحلة الثانية تتمثل بـ "معسكر تدريب"، أما المرحلة الثالثة هي عبارة عن "الحدث النهائي"، حيث يحصل من خلالها الرواد المتأهلون على فرصة لعرض أفكارهم أمام جمهور متميّز، وشخصيات رفيعة ورواد أعمال ناجحين في قصر الإمارات في أبوظبي.

وتعليقاً على الاستضافة، قال عبد الله سعيد الدرمكي، الرئيس التنفيذي لصندوق خليفة لتطوير المشاريع: "تأتي مسابقة "رواد القصر" لتتماشى مع رؤية القيادة الرشيدة المتمثلة بتوجيهات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الإمارات، في تعزيز دور الابتكار وتسليط الضوء على المبتكرين المواطنين، كما تعتبر هذه المسابقة بنسختيها الإماراتية والخليجية جزءاً أساسياً من استراتيجية الصندوق القائمة على تطوير الأفكار الإبداعية التي يمتلكها رواد الأعمال للوصول إلى أفضل المستويات العالمية من خلال العمل على إطلاق حزمة من المبادرات التنافسية التي تعمل على غرس قيم الريادة والابداع في أوساط المواطنين."

وأشاد الدرمكي بالمبادرات والخدمات التي يقدمها صندوق خليفة، وفي مقدمها مسابقة "رواد القصر" والتي تعقد بدعم من الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الذي قام برعاية هذه المبادرة النوعية والإبداعية في نسختها الأولى.

وأثنى الدرمكي على دور هذه المبادرة في تعزيز إمكانات وقدرات رواد الأعمال ومنحهم الفرصة للاستفادة من الخبرات الدولية المرموقة في مختلف المجالات.. مشيرا إلى أن الصندوق يعمل وفق منظومة متكاملة تدعم وتطوِّر المشاريع الصغيرة والمتوسطة وتغرس ثقافة ريادة الأعمال.

وتهدف المسابقة إلى خلق مجموعة من المشاريع والأفكار الريادية التي لها تأثير كبير على نمط حياتنا اليومية، مما يسهم في تطوير المجتمع وتعزيز الأفكار المحلية الشابة في مجالات الاتصال والعلوم والتكنولوجيا وتوفير الإرشاد والتطوير المطلوبين، وتحويلها إلى مشاريع صغيرة ومتوسطة ناجحة تسهم بشكل مباشر وكبير في زيادة النمو والتنويع الاقتصادي في دولة الإمارات العربية المتحدة وجميع دول مجلس التعاون الخليجي.

وكان القائمون على المسابقة العالمية قد اختاروا "صندوق خليفة لتطوير المشاريع" ليكون الشريك الاستراتيجي للمسابقة في منطقة الخليج العربي، مما فسح المجال أمام الصندوق بتوسيع إطار المسابقة في هذا العام من خلال مسابقة "رواد القصر الخليج" والتي ستشمل بنسختها الأولى عدداً من المشاريع المبتكرة والتكنولوجية المقدمة من المشاركين من بعض دول مجلس التعاون الخليجي كالمملكة العربية السعودية ومملكة البحرين وسلطنة عمان.

ويمكن التسجيل أو الاطلاع على المزيد من المعلومات حول المسابقة من خلال موقعها الإلكتروني demoessuae.com/pitchatpalace.


تعليقات