سياسة

إغلاق أكبر سجون إقليم أوغادين في إثيوبيا وسط ترحيب واسع

الأحد 2018.9.23 01:01 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 539قراءة
  • 0 تعليق
صورة من التلفزيون الإثيوبي للسجن المركزي في إقليم أوغادين

صورة من التلفزيون الإثيوبي للسجن المركزي في إقليم أوغادين

أغلقت حكومة "الصومال" الإثيوبي (أوغادين) السجن المركزي سيء الصيت بمدينة "جكجكا" عاصمة الإقليم، والذي كان "معقلا لتعذيب واضطهاد المعارضين".

وجاء الإغلاق إثر مناقشة موضوع السجن المركزي في "جكجكا"، وتحديد مصيره من قبل أعضاء الحكومة وبرلمان الإقليم، في إطار برنامج للإصلاحات.

وحسب حكومة الإقليم، شهد السجن، في الأعوام السابقة، العديد من العمليات التي انتهكت فيها حقوق الانسان، وتعذيب المعارضين والمواطنين.

وأمس السبت، أعلن مجلس وزراء حكومة الإقليم إغلاق السجن، بسبب الانتهاكات التي مورست فيه خلال الأعوام الماضية.

وجرت عملية الإغلاق بحضور عدد كبير من كبار الشخصيات في المدينة، يتقدمهم مصطفى محمد، نائب رئيس حكومة الإقليم وعدد من الناشطين السياسيين والمهتمين بحقوق الإنسان، إضافة إلى مواطنين ممن اضطروا للعيش لفترات طويلة خارج الإقليم جراء الانتهاكات.

وفي تصريحات إعلامية عقب الإغلاق، قال مصطفى محمد إنه سيتم، في الأيام المقبلة. إطلاق سراح عدد من المساجين المتواجدين في السجن المركزي لللمدينة المذكورة، وذلك وفقا للاجراءات القانونية .

من جهتها، رأت "جبهة تحرير أوغادين"، عبر صفحتها بموقع "توتير"، في إغلاق هذا السجن المركزي "جهدا حريا بالتقدير"، مشيدة بجهود حكومة الإقليم بهذا الخصوص.

تعليقات