اقتصاد

تطوير العلاقات الاقتصادية مع دول الخليج محور منتدى أمريكا اللاتينية

الأربعاء 2019.4.10 04:39 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 165قراءة
  • 0 تعليق
انطلاق فعاليات منتدى الأعمال لدول أمريكا اللاتينية بمشاركة الإمارات

انطلاق فعاليات منتدى الأعمال لدول أمريكا اللاتينية بمشاركة الإمارات

انطلقت فعاليات النسخة الثالثة للمنتدى العالمي للأعمال لدول أمريكا اللاتينية بمشاركة الإمارات، أمس الثلاثاء، في العاصمة البنمية. 

وأكد كبار المسؤولين وقادة الأعمال في الإمارات ودول أمريكا اللاتينية والكاريبي، خلال الافتتاح، على التزامهم التام بتطوير العلاقات الثنائية، وتعزيز التعاون الاقتصادي المشترك.

 وقال الرئيس خوان كارلوس فاريلا، رئيس جمهورية بنما خلال افتتاح المنتدى: "تلعب بلداننا دوراً رئيسياً في الربط والتواصل الإقليمي، فاقتصادنا يعتبر أحد أسرع الاقتصادات نمواً في المنطقة، وأطلقنا استراتيجية لتعزيز علاقاتنا الثنائية مع الدول الخليجية في قطاعات استراتيجية".


 وكشف خلال اجتماع عقده مع أعضاء وفد غرفة دبي المشارك في المنتدى أن بنما ودبي تخططان لتأسيس مجموعات عمل خاصة لتطوير التعاون في قطاعات رئيسية ذات اهتمام مشترك ومنها السياحة والعقارات والمناطق الحرة، وذلك لتحقيق نتائج على المدى القصير والدفع بالعلاقات الثنائية إلى مستويات متميزة.

وتحدث المهندس محمد أحمد بن عبدالعزيز الشحي وكيل وزارة الاقتصاد للشؤون الاقتصادية عن التعاون بين الإمارات والدول اللاتينية، مشيراً إلى أن سياسة الانفتاح التي تتبعها الإمارات والتزامها القوي بالتنويع الاقتصادي هما الأساس في قصة نجاحها.


وفي كلمته الافتتاحية، قال ماجد سيف الغرير، رئيس مجلس إدارة غرفة دبي: "يعتبر استضافة بنما للمنتدى دليلاً على العلاقات المتينة التي تجمع البلدين، حيث يوفر المنتدى صورة شاملة عن الاتجاهات الرئيسية التي تميز الأسواق اللاتينية والكاريبية والفرص التي توفرها هذه الأسواق للشركات في الإمارات ومنها أعضاء الغرفة الذين تجاوز عددهم 231,000 عضو".

وأعلن الغرير عزم الغرفة افتتاح مكتب تمثيلي خارجي لها في المكسيك خلال العام الجاري ليكون رابع مكاتبها التمثيلية في الأسواق اللاتينية، معتبراً هذه الخطوة استراتيجية في تعزيز التواجد الإماراتي في الأسواق اللاتينية والارتقاء بمستوى التبادل التجاري بين دبي وأمريكا اللاتينية.


وأشار رئيس مجلس إدارة غرفة دبي إلى تطور العلاقات التجارية بين الجانبين، مشيراً إلى أن تجارة دبي غير النفطية مع الدول اللاتينية ارتفعت بنسبة 46% خلال الفترة 2011-2018، وذلك من 4.6 مليار دولار أمريكي في 2011 إلى 6.7 مليار دولار أمريكي في العام 2018، معتبراً أن صادرات دبي إلى الأسواق اللاتينية تشهد نمواً ملحوظاً، ومؤكداً أن هذه التطورات التجارية الإيجابية هي حصيلة واعدة للتعاون الثنائي الذي نتج عن تنظيم منتديات الأعمال العالمية.

وخلال مشاركته في أول جلسات المنتدى التي ناقشت الديناميكيات المتغيرة للتجارة والاستثمار العالمي، أشار سعادة حمد بوعميم، مدير عام غرفة دبي إلى أن وجود الغرفة في أمريكا اللاتينية هو وجود طويل الأمد، حيث تتطلع الغرفة إلى الأسواق اللاتينية كشريك استراتيجي لصناعة المستقبل، معتبراً أن التعاون التجاري والاستثماري المشترك بين دبي ودول أمريكا اللاتينية واسع المجالات، ويساهم في بناء جسور من التعاون والشراكات عابرة للحدود، متوقعاً أن تخرج النسخة الثالثة من المنتدى بشراكات جديدة ومبتكرة تعزز التكامل الاقتصادي بين المنطقتين.

وينظم المنتدى غرفة صناعة وتجارة دبي المنتدى بالشراكة مع بنك التنمية للبلدان الأمريكية و"ذا إيكونوميست إيفنتس" التي تدير محتوى المنتدى، بحضور الرئيس خوان كارلوس فاريلا، رئيس جمهورية بنما، والرئيس جوفينيل مويس، رئيس جمهورية هايتي، وإيزابيل سانت مالو، نائب الرئيس ووزيرة خارجية جمهورية بنما، والمهندس محمد أحمد بن عبدالعزيز الشحي، وكيل وزارة الاقتصاد للشؤون الاقتصادية نيابة عن المهندس سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد، إلى جانب ماجد سيف الغرير، رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة دبي، وحمد بوعميم، مدير عام غرفة تجارة وصناعة دبي، ولويس ألبرتو مورينو، رئيس بنك التنمية للبلدان الأمريكية، وعدد من صناع القرار والمسؤولين الحكوميين بالإضافة إلى كبار المديرين التنفيذيين ورجال الأعمال من دول مجلس التعاون الخليجي وأمريكا اللاتينية ومنطقة الكاريبي.

تعليقات