سياسة

ناشط ليبي: السراج يعرف مكان رئيس الوزراء المختطف

الثلاثاء 2017.8.22 11:56 مساء بتوقيت ابوظبي
  • 304قراءة
  • 0 تعليق
رئيس الوزراء الليبي السابق علي زيدان

رئيس الوزراء الليبي السابق علي زيدان

 أعلن عميد بلدية الشاطئ في ليبيا علي سعيد نصر أن رئيس حكومة الوفاق الليبية فائز السراج يعرف مكان احتجاز رئيس الوزراء الليبي السابق المختطف علي زيدان.

 وقال علي نصر عميد بلدية الشاطئ، التي ينتمي إليها زيدان، في منشور على صفحته بـ"فيسبوك" إن لقاء جمعه برئيس حكومة الوفاق فائز السراج، أمس، أقر فيه السراج بعلمه بالجهة التي اختطفت زيدان، وأنه على تواصل معها، معبرا عن انزعاجه من واقعة الاختطاف.

وحسب منشور نصر فقد قال السراج "إن النائب عبدالمولى عبدالنبي (عضو بالبرلمان الليبي) أبلغه برغبة زيدان زيارة طرابلس ورحبت بذلك، واستقبله مدير مكتبي يوسف المبروك، ولم يطلب أي ترتيبات أمنية، وقال إن له ترتيبات خاصة به".

وتابع السراج، حسب رواية نصر، "اختطاف زيدان أزعجني أكثر منكم، وقلت أكثر مما قلتم وأكثر حدة".

وأضاف المنشور "اتصلت بابن علي زيدان، ونحن بصدد تأمين اتصال له ليطمئن على والده، اختطاف زيدان يسيء لي، وأنا أعمل بشكل مكثف على إطلاق سراحه".


وفي السياق نفسه، أكد مصدر أمني في مركز شرطة بطرابلس، أن أحد أبناء عمومة رئيس وزراء ليبيا الأسبق علي زيدان تقدم ببلاغ رسمي حول واقعة اختطاف ابن عمه في 13 أغسطس/آب الجاري بطرابلس.

وعبرت عدة جهات ليبية -منها مجلس النواب وحكومته بالشرق الليبي، والبعثة الأممية لدى ليبيا- عن مطالبها بضرورة الكشف عن مصير زيدان المختطف منذ الأسبوع الماضي بطرابلس في ظروف غامضة.

وتم اختطاف زيدان يوم الأحد الماضي، أثناء تواجده بمقر إقامته المؤقت بفندق فيكتوريا بالعاصمة طرابلس، وتم اقتياده إلى جهة غير معروفة وسط غياب التصريحات الرسمية.

وهذه هي المرة الثانية التي يختطف فيها زيدان، حيث اختطف في أكتوبر/تشرين الأول 2013 من داخل مقر إقامته بفندق كرونثيا في طرابلس، أثناء فترة رئاسة الحكومة، على يد مجموعة مسلحة تعرف باسم "غرفة عمليات ثوار ليبيا".

واضطر زيدان لمغادرة ليبيا على متن طائرة خاصة في مارس/آذار 2014، بعد أن أعلن المؤتمر العام إقالته من منصبه كرئيس وزراء للحكومة المؤقتة، ومطالبة النائب العام بإصدار أمر بالقبض عليه ومنعه من السفر للتحقيق معه في تهم تتعلق باختلاسات مالية.

تعليقات