اقتصاد

حرائق بشركة البريقة النفطية بسبب اشتباكات المليشيا في طرابلس

الخميس 2018.9.20 06:53 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 247قراءة
  • 0 تعليق
شركة البريقة الليبية لتسويق النفط

شركة البريقة الليبية لتسويق النفط

أعلنت شركة البريقة لتسويق النفط، الخميس، نشوب عدة حرائق بمستودعها، وذلك جراء سقوط قذائف نتيجة الاشتباكات الدائرة بين عدد من المليشيات في العاصمة الليبية طرابلس.

وقالت الشركة، في بيان لها، إنه "في تطور لافت لمجريات الأحداث، سقط ليلة أمس (الأربعاء) الموافق 19 سبتمبر/أيلول 2018، صاروخ في ساحة مبنى الشؤون المالية بالشركة، أسفر عن أضرار مادية ونشوب للحرائق في مناطق عدة خلف أسوار المستودع، كما سقطت قذيفة أخرى اليوم (الخميس) 20 سبتمبر/أيلول 2018، أصابت سقف مبنى الإدارة العامة للمبيعات إصابة مباشرة خلفت أضرارا بالمبنى".

واستنكرت الشركة التصرفات غير المسؤولة للمليشيا المسلحة في طرابلس، والانتهاكات الجسيمة التي تحدث لمرفق حيوي واستراتيجي، الذي يعد من أهم المرافق التي يعتمد عليها في سد حاجات المواطن والمؤسسات الأساسية من محروقات، مضيفة أن "الاشتباكات تمثل مؤشراً كارثياً جديداً يضاف إلى رصيد النزاعات والأضرار حول مستودع طرابلس النفطي".


وأوضحت أن عمليات الصيانة وإعادة تشغيل هذه المرافق ستستغرقان جهدا كببرا ووقتا طويلا وأموالا طائلة، لإعادتها إلى وضعها الطبيعي، معربة عن قلقها إزاء تأزم الوضع في جنوب مدينة طرابلس من جديد.

وشهدت طرابلس اشتباكات هي الأعنف منذ نحو 7 سنوات بين عدد من المليشيات التابعة لحكومة الوفاق، في 26 أغسطس/آب الماضي، حتى تم التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في ٤ سبتمبر/أيلول الجاري، برعاية بعثة الأمم المتحدة في ليبيا، ثم تثبيت للاتفاق في 9 من الشهر ذاته.

لكن سرعان ما تبدد الاتفاق، بنشوب اشتباكات بين المليشيات أدت إلى سقوط قذائف على مطار معيتيقة في 12 سبتمبر/أيلول الجاري، ثم هدأت الأوضاع لتعاد الاشتباكات إلى العاصمة منذ 17 سبتمبر/أيلول الجاري.

تعليقات