سياسة

إطلاق سراح 16 مصريا في ليبيا احتجزهم مسلحون لخلاف مالي

الخميس 2018.11.22 03:17 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 274قراءة
  • 0 تعليق
مسلحون في مليشيا ليبية - أرشيفية

مسلحون في مليشيا ليبية - أرشيفية

أفرج مسلحون، يوم الخميس، عن 16 عاملا مصريا احتجزوهم في ليبيا، بسبب نزاع مالي بين متعاقدين ليبيين وشريكهم المصري.

ونقلت وسائل إعلام ليبية عن شقيق أحد المخطوفين القول "إن الخاطفين أفرجوا عن العمال، وأصبح بعضهم في عهدة متعاقدين ليبيين محليين دفعوا أموالا نيابة عنهم، في حين وقع الباقون تعهدات بالبقاء في ليبيا والعمل لسداد مطالب المسلحين".

وكان مسلحون مجهولون احتجزوا 16 عاملا، قدموا من محافظة كفر الشيخ (دلتا النيل)، قبل 4 أيام في مدينة طبرق شرقي ليبيا، بعد أن اتهم متعاقدون ليبيون شريكا مصريا لهم من نفس محافظة العمال المخطوفين، بالفرار من البلاد وسرقة 125 ألف دينار ليبي.

وتداولت وسائل إعلام مصرية، أمس، تسجيلا صوتيا منسوبا لرجل أعمال ليبي يقول فيه إنه احتجز 16 مصريا كرهينة، بسبب النصب عليه من مقاول مصري، وأنه سيخلي سبيلهم عندما يسدد المقاول المبالغ المالية.

وقال رجل الأعمال الليبي، خلال المقطع المنشور، الذي أرسله شقيق أحد المحتجزين، إن "رجلا مصريا قام بالنصب على رجل الأعمال الليبي في أموال تتعدى الـ100 ألف دينار ليبي، وإن العمال المصريين التابعين للمقاول المصري معه ولن يطلق سراحهم حتى تسديد المبلغ".

وأكد أهالي المحتجزين، في محضر جرى تحريره في محافظة كفر الشيخ، أن رجل الأعمال الليبي احتجز أبناءهم في مدينة طبرق الليبية للضغط على صاحب عملهم المصري لسداد 125 ألف دينار ليبي له، بعد عودته لمصر رافضا دفع الأموال.

وألقت الشرطة المصرية، وفقا لوسائل إعلام محلية، القبض على أحد الشباب المتهمين بالتسبب في اختطاف المصريين من أبناء مسقط رأسه، وتعريض حياتهم للخطر، على خلفية حدوث مشاكل بينه وليبيين بسبب تعاملات مالية، وتباشر الشرطة التحقيق معه.

تعليقات