سياسة

بديع والمؤبد.. سجل إرهاب مرشد الإخوان يرهن حياته خلف القضبان

الجمعة 2017.9.29 10:01 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 383قراءة
  • 0 تعليق
محمد بديع مرشد جماعة الإخوان الإرهابية

محمد بديع مرشد جماعة الإخوان الإرهابية

بعد حصوله،أمس، على حكم بالسجن المؤبد في القضية المعروفة بـ"أحداث بني سويف"، بلغ عدد القضايا التي نال فيها مرشد جماعة الإخوان الإرهابية محمد بديع الحكم ذاته ثلاثة أحكام أحدها حكم نهائي.

وقضت محكمة جنايات بني سويف، أمس الخميس، بالسجن المؤبد (25 عاما) على مرشد الإخوان في القضية المعروفة إعلاميا بـ"أحداث بني سويف"، لاتهامه وآخرين بحرق مركز شرطة "ببا" ومدرسة الراهبات والشهر العقاري، خلال أحداث العنف التي تعرضت لها المحافظة في الـ14 من أغسطس/آب 2013.

وبديع متهم في حوالي 13 قضية، حسب صحف إعلامية مصرية، صدر ضده حكما بالمؤبد في 5 قضايا، تم إلغاؤه وإعادة محاكمته فيها، إضافة إلى إلغاء حكمين بالإعدام ضده.


أحكام بالمؤبد

يواجه بديع 3 أحكام بالسجن المؤبد، في قضايا "قطع طريق قليوب"، و"غرفة عمليات رابعة"، و"أحداث الإسماعلية"، و"التخابر مع حماس".

وعن القضية الأولى،  أيدت محكمة النقض (أعلى محكمة في مصر) عقوبة السجن المؤبد الصادر بحق محمد بديع و37 قيادياً بالجماعة، في قضية قطع طريق قليوب الزراعي، ما يعد حكماً نهائياً ضده بالمؤبد.

وكانت محكمة جنايات شبرا الخيمة قضت بإعدام 10 من قيادات الإخوان، والسجن المؤبد لـ37 آخرين، بينهم بديع، في قضية قطع الطريق الزراعي بمدينة قليوب، في 26 أكتوبر/تشرين الأول عام 2016.

ونال مرشد الجماعة كذلك حكماً بالسجن المؤبد في القضية المعروفة بـ"غرفة عمليات رابعة" في 8 مايو/أيار الماضي.

وألغت محكمة النقض حكماً بالإعدام ضد بديع في القضية نفسها، وتمت إعادة محاكمته وتخفيف الحكم للمؤبد، وأمامه درجة أخيرة للطعن على المؤبد أمام محكمة النقض.

وفي تلك القضية، وجه القضاء لبديع وآخرين تهماً بـ"إعداد غرفة عمليات" لتوجيه تحركات تنظيم الإخوان بهدف مواجهة الدولة وإشاعة الفوضى في البلاد، عقب فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة، والتخطيط لحرق الممتلكات العامة والكنائس.

وعن "أحداث الإسماعلية" عوقب مرشد الإخوان في مايو/أيار 2016 بالسجن المؤبد على خلفية الأحداث التي وقعت في 5 يوليو/تموز 2013 في محافظة الإسماعلية، والتي أدت إلى سقوط 3 قتلى وعشرات الجرحى.

أحكام بالمؤبد تم إلغاؤها

5 قضايا عوقب فيها محمد بديع بالسجن المؤبد، وبعد سجالات ومداولات قضائية تم إلغاء المؤبد وإعادة محاكمته في قضايا "التخابر مع حماس" و"أحداث مكتب الارشاد" و"أحداث البحر الأعظم" و"اقتحام قسم شرطة العرب" و"أحداث مسجد الاستقامة".

وفي يونيو/حزيران 2015 حصل بديع على حكم المؤبد في قضية "التخابر مع حماس" من محكمة جنايات القاهرة، وألغت محكمة النقض الحكم في نوفمبر/تشرين الثاني 2016، وتعاد محاكمته حالياً أمام محكمة جنايات القاهرة.

وعن "أحداث مكتب الإرشاد" حصل بديع من محكمة جنايات القاهرة في فبراير/شباط 2015 على حكم بالمؤبد، ألغته محكمة النقض في يناير/كانون الثاني الماضي، وقررت إعادة محاكمته.

ومن ثم تعاد محاكمة مرشد الجماعة في هذه القضية أمام محكمة جنايات القاهرة؛ حيث حدد جلسة 30 أكتوبر/تشرين الأول المقبل لاستكمال محاكمته.

وقضت محكمة جنايات الجيزة في سبتمبر/أيلول 2014 بمعاقبة بديع و13 آخرين من قيادات الجماعة بالسجن المؤبد في قضية "أحداث البحر الأعظم"، إلا أن محكمة النقض ألغت الأحكام وأمرت بإعادة المحاكمة.

ومن المتوقع أن يصدر القضاء المصري حكمه ضد بديع في تلك القضية في الثاني من أكتوبر/تشرين الأول، بعد أن أعلنت محكمة جنايات القاهرة تأجيل محاكمة المتهمين إلى ذلك الحين.

وبخصوص "اقتحام قسم شرطة العرب" صدر ضد بديع و18 آخرين في أغسطس/آب 2015، حكماً بالسجن المؤبد، وألغت محكمة النقض الحكم، وتعاد محاكمتهم؛ حيث تواصل محكمة جنايات بورسعيد، نظر القضية في 18 أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

كما تواصل محكمة جنايات الجيزة نظر إعادة محاكمة محمد بديع و6 آخرين من قيادات الجماعة في قضية "أحداث مسجد الاستقامة" بداية الشهر المقبل.

وكانت محكمة النقض قد ألغت حكم المؤبد ضد المتهمين، وقررت إعادة محاكمتهم من جديد.

وكان القضاء وجه للمتهمين تهم القتل العمد، والشروع في القتل، والانضمام إلى جماعة الغرض منها تكدير الأمن والسلم العام، والإضرار العمدي بالممتلكات العامة والخاصة، ومقاومة السلطات.


أحكام الإعدام الملغية

قضيتان نال فيهما بديع حكمان بالإعدام، ألغتهما محكمة النقض، والقضيتان هما: "أحداث العدوة" و"اقتحام السجون".

في يونيو/حزيران 2014 قضت محكمة جنايات المنيا بإعدام 183 متهماً، من بينهم محمد بديع، بعد إدانتهم في قضية "أحداث العدوة".

محكمة النقض بدورها قررت في فبراير/شباط الماضي إلغاء الحكم وإعادة المحاكمة؛ حيث من المرتقب نظر القضية في 19 أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

كما ألغت محكمة النقض في نوفمبر/تشرين الثاني 2016 الأحكام الصادرة من محكمة الجنايات بإعدام مرشد الإخوان وآخرين في القضية المعروفة بـ"اقتحام السجون". وحاليا تعاد محاكمته وبقية المتهمين في تلك القضية.

أحكام أخرى

1- قضية "فض اعتصام رابعة"

ما زالت جلسات محاكمة بديع و738 آخرين متداولة في القضية المعروفة بـ"فض اعتصام رابعة"، حيث تنظرها محكمة جنايات القاهرة في ٧ أكتوبر/تشرين الأول المقبل لاستكمال سماع الشهود.

2- إهانة القضاء

في 30 إبريل/نيسان 2014 قضت محكمة جنايات القاهرة بحبس محمد بديع و21 آخرين عاما مع الشغل، بعد إدانتهم بـ"إهانة القضاء" خلال محاكمتهم في قضية "اقتحام السجون".

وتكرر الأمر من المحكمة نفسها في شهر نوفمبر/تشرين الثاني 2014، حين قضت بحبس بديع 3 سنوات بالتهمة ذاتها.

 3- قضية "أحداث السويس"

قضت المحكمة العسكرية في 22 ديسمبر/كانون الأول 2015 بمعاقبة المرشد العام لجماعة الإخوان وآخرين بالسجن المشدد 10 سنوات.

ووجه لهم تهم التحريض على العنف وارتكاب أحداث عنف وشغب بمحافظة السويس وحرق 5 مدرعات للجيش وعدة كنائس وقتل نحو 33 شخصاً من المدنيين، والتحريض على القتل، والاعتداء على قوات الجيش في أعقاب فض اعتصامي رابعة والنهضة.

تعليقات