اقتصاد

السعودية تطلق برنامجا للصكوك المحلية

الأحد 2017.7.23 02:06 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 486قراءة
  • 0 تعليق
شعار رؤية السعودية 2030 للإصلاح الاقتصادي

شعار رؤية السعودية 2030 للإصلاح الاقتصادي

قالت وزارة المالية السعودية الأحد إنها أنشأت برنامجا لإصدار سندات إسلامية بالعملة المحلية مع سعي الحكومة لتغطية عجز الميزانية الناتج عن انخفاض أسعار النفط.

ووصفت الوزارة البرنامج بأنه "غير محدد المدة أو القيمة" وقالت إنها ستعلن عن التفاصيل حالة بحالة مثل فئات المستثمرين المسموح لهم بالمشاركة وحجم الإصدارات ومعدل الربح المتوقع.

وأضافت الوزارة أن البرنامج أحيل إلى هيئة السوق المالية لكنها لم تذكر موعد الإصدار الأول.

وتوقع مصرفيون ببنوك تجارية سعودية أن يكون الإصدار الأول خلال الأيام القليلة المقبلة وطرح ما قيمته 10 مليارات ريال (2.7 مليار دولار) وهو ما قد تستوعبه السوق بسهولة نظرا لتحسن السيولة منذ العام الماضي واستعداد المستثمرين للإصدار.

وبدأت الحكومة السعودية إصدار سندات تقليدية في السوق المحلية عام 2015 لكنها علقت المبيعات أواخر العام الماضي بسبب شح السيولة بالنظام المصرفي.

في الأسبوع الماضي قالت الوزارة إن 13 بنكا محليا تأهلوا للمشاركة في إصدارات الصكوك.

كان وزير المالية محمد الجدعان قد أعلن في وقت سابق هذا الشهر أن إصدارات الصكوك بالعملة المحلية ستبدأ في يوليو.

وأصدرت الحكومة أول صكوك دولية لها في إبريل/نيسان حيث جمعت تسعة مليارات دولار.

وأشاد صندوق النقد الدولي الجمعه  ببرنامج الإصلاح الاقتصادي لرؤية المملكة 2030 التي حققت به تقدماً كبيراً في بدء تنفيذ جدول أعمالها الإصلاحي الطموح، كما بدأت جهود الضبط المالي تؤتي ثمارها.

وأشادت لجنة المديرين التنفيذيين بالتكيف الجدي للاقتصاد السعودي، مع آثار انخفاض أسعار النفط وإجراءات الضبط المالي الجارية، وتوقع خبراء الصندوق أن يرتفع النمو للواردات غير النفطية هذا العام مع الإشادة بإجراءات المملكة في مجال الضبط المالي عبر "برنامج تحقيق التوازن المالي".

وقال مصدر في قطاع النفط السعودي إن المملكة ستخفض شحنات الخام لزبائنها في أغسطس/آب بأكثر من 600 ألف برميل يوميا لإحداث توازن في ظل ارتفاع الاستهلاك المحلي خلال فصل الصيف مع الاستمرار في الالتزام بمستويات الإنتاج التي تعهدت بها داخل منظمة أوبك.

تعليقات