اقتصاد

قطر تواصل نزيف الخسائر.. والشركات الصناعية الكبرى تعاني تآكل الأرباح

الإثنين 2019.3.4 04:17 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 422قراءة
  • 0 تعليق
خسائر فادحة تصيب الشركات الصناعية القطرية

خسائر فادحة تصيب الشركات الصناعية القطرية

تواصل الشركات الصناعية الكبرى في قطر سداد ثمن السياسات المتطرفة التي انتهجها نظام الحمدين، حيث تكبدت العديد من الشركات خسائر فادحة إلى جانب تآكل أرباحها خلال العام الماضي 2018 في ظل المقاطعة العربية للدوحة منذ يونيو/حزيران 2017.

وكشف تحليل أجرته "العين الإخبارية" لنتائج أعمال عدد من الشركات الصناعية القيادية في بورصة قطر عن تراجع إيراداتها في ظل اضطراب الأنشطة الرئيسية، فضلاً عن ارتفاع التكاليف سواء التشغيلية أو التمويلية.

في هذا الصدد، تكبدت شركة الخليج الدولية للخدمات خسائر ضخمة بنهاية عام 2018 بلغت 98 مليون ريال قطري بنحو (26.92 مليون دولار)، مقارنة بصافي ربح قدره 85 مليون ريال بنحو (23.35 مليون دولار) خلال عام 2017.

خسائر جديدة للشركات القطرية في البورصة

البورصة القطرية تواصل الهبوط بعد إعلان أن الحكومة تدرس فرض ضرائب وترشيد الإنفاق

وأرجعت الشركة في بيان رسمي التحول للخسارة إلى حزمة عوامل أبرزها ارتفاع تكاليف التمويل المترتبة على القروض نتيجة القرارات المتتالية لمصرف قطر المركزي برفع أسعار الفائدة، فضلا عن تسجيل مصروفات تتعلق بأصول نشاط الحفر.

وأضافت الخليج الدولية أنه على الرغم من زيادة إيرادات العام بنسبة 5% وتسجيلها 2.5 مليار ريال بنحو (690 مليون دولار) العام الماضي إلا أن الإيرادات تأثرت سلباً بإلغاء مشروعات وتراجع نسب الإشغال في المخيمات.

من جانب آخر، انخفضت أرباح شركة أعمال بنسبة 17.4% لتهبط إلى 347.6 مليون ريال بنحو (95.47 مليون دولار ) بنهاية 2018 من مستوى 421 مليون ريال بنحو (115.63 مليون دولار) في العام السابق عليه، وذلك في ضوء تراجع إيرادات الشركة إلى 1.287 مليار ريال مقابل 1.604 مليار ريال خلال 2017 نتيجة هبوط عائدات النشاط الصناعي بمعدل 60.4%.

وترتب على هذا الأداء الباهت تراجع العائد على سهم الشركة إلى 0.71 ريال مقابل عائد قدره 0.8 ريال في 2017.

وعلى صعيد شركة مجموعة المستثمرين القطريين، فقد هوى صافي أرباحها إلى 205.9 مليون ريال بنحو (56.55 مليون دولار) بنهاية العام الماضي 2018، مقارنة بصافي ربح قدره 253.1 مليون ريال بنحو (69.51 مليون دولار)، مسجلة معدل انخفاض سنوي قدره 18.64%.


وبالنظر إلى البيانات المالية للشركة، فإن هذا الانخفاض الملحوظ في صافي أرباحها يعود إلى انخفاض إيراداتها بواقع 5% لتهبط إلى 702 مليون ريال بنحو (192.80 مليون دولار) في 2018 مقابل 739.1 مليون ريال بنحو (202.99 مليون) في العام السابق، محققه تراجعا بلغ 5%، تزامنًا مع ارتفاع المصروفات.

وبلغ انخفاض الأرباح ذروته في الربع الأخير من العام 2018 الذي شهد تراجعاً بمعدل سنوي 49% إلى مستوى 59.81 مليون ريال بنحو (16.43 مليون دولار)، وهو ما أسفر في نهاية الأمر عن تراجع العائد على السهم بنهاية العام إلى 1.66 ريال من 2.04 ريال في 2017.

من جهة أخرى، سجلت الشركة القطرية للصناعات التحويلية بنهاية العام 2018 صافي ربح قدره 200.3 مليون ريال، بمعدل انخفاض سنوي 2.7% مقارنة بصافي ربح 206.2 مليون ريال في عام 2017.

وعلى الرغم من الانخفاض المحدود في إجمالي أرباح العام الماضي للشركة القطرية، إلا أن هذا الانخفاض تركز في الربع الأخير من 2018 حيث هوت الأرباح بمعدل سنوي 30.3% إلى 29.7 مليون ريال مقابل 42.6 مليون ريال في الفترة المماثلة من 2017، نتيجة ضغوط النشاط البيعي، ما ينذر بالمخاطر المحيطة بأرباح الشركة خلال العام الجاري 2019.

تعليقات