رياضة

جدل حول إلغاء ركلة جزاء محرز أمام السيتي

السبت 2017.5.13 06:30 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 693قراءة
  • 0 تعليق
رياض محرز

رياض محرز

تسبب قرار حكم مباراة مانشستر سيتي وضيفه ليستر سيتي في الجولة الـ37 من الدوري الإنجليزي الممتاز (السبت)، بإلغاء الهدف الذي سجله النجم الجزائري رياض محرز لليستر من ركلة جزاء، بداعي لمس الكرة مرتين خلال تسديدها في جدل كبير.

خطأ كوميدي يحرم محرز من هدف التعادل مع السيتي

وكان محرز سقط أثناء تنفيذ ركلة الجزاء، لتصطدم الكرة بقدمه اليمنى بعدما نفذها بقدمه اليسرى، ليقرر الحكم بوب مادلي إلغاء الهدف بسبب لمس النجم الجزائري الكرة مرتين، وهو ما يخالف القانون حال تعمد اللاعب فعل ذلك.

واعتبرت عدة صحف إنجليزية مثل "ديلي ميل" و"ديلي ميرور" أن قرار الحكم سليم تماما من الناحية القانونية، وأشادت ميرور بمعرفة ويلي كاباييرو حارس السيتي بالقوانين، وذلك بعدما احتج الحارس على احتساب الهدف، مما أثر على قرار الحكم.

وفي المقابل رفضت صحيفة "الصن" التعليق على صحة القرار، واكتفت بالاستشهاد بوقائع مماثلة في وقت سابق وانتهت باحتساب الهدف.

وفي الاستوديو التحليلي في قناة "بي إن سبورتس"، قال الخبير التحكيمي جمال الشريف إن إلغاء الهدف سليم طبقا للقانون الذي لا يفرق بين اللمس المتعمد أو غير المتعمد، لكنه أشار في الوقت ذاته إلى أن الحكم كان بإمكانه إعادة ركلة الجزاء نظرا لأن محرز سقط عن غير قصد ولم يكن ينوي لمس الكرة مرتين.

ولم يختلف رأي جمال الشريف عما قاله جاري لينيكر، نجم ليستر السابق والمحلل التليفزيوني حاليا، حيث نشر تغريدة عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" قال فيها إنه على الرغم من صحة القرار قانونا فإن الحكم مادلي كان بإمكانه العمل بروح القانون وإعادة ركلة الجزاء.

الجدير بالذكر أن محرز (26 عاما)، الذي سجل 6 أهداف في 34 مباراة بالدوري الممتاز هذا الموسم،  أصبح ثاني لاعب يهدر ركلتي جزاء في النسخة الحالية من البريميير ليج بعد كريستيان بنتيكي لاعب كريستال بالاس.

تعليقات