رياضة

لاعب شاب يحطّم رقماً سلبياً لكرويف مع منتخب هولندا

الخميس 2017.6.1 03:46 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 1020قراءة
  • 0 تعليق
ماتيس دي ليخت

ماتيس دي ليخت

حطّم المدافع الهولندي الشاب ماتيتس دي ليخت رقماً سلبياً عمره 51 عاماً، كان مسجلاً باسم الأسطورة يوهان كرويف، وذلك خلال المباراة الودية التي جمعت منتخب "الطواحين" أمام مضيفه المغربي مساء (الأربعاء).

وتعرض دي ليخت للطرد في الدقيقة 70، ليصبح أصغر لاعب يتعرض للطرد في تاريخ المنتخب الهولندي، محطماً رقم كرويف، إذ يبلغ دي ليخت 17 عاماً و292 يوماً، بينما كان عمر كرويف حين طرده عام 1966 أمام تشيكوسلوفاكيا 19 عاماً و195 يوماً.

وتشابهت حالة دي ليخت مع كرويف في أن حالة الطرد لهما كانت في ظهورهما الثاني مع المنتخب، إذ كان كرويف قد لعب مباراة قبل طرده في الثانية أمام تشيكوسلوفاكيا وكانت مواجهة ودية، في حين لعب دي ليخت أمام بلغاريا مؤخراً، وطُرد في الثانية الودية أمام المغرب.

ويعد دي ليخت أحد أبرز المواهب التي يُنتظر أن يكون لها شأن كبير في الكرة الهولندية في السنوات القادمة، بعد تألقه مع أياكس أمستردام في الموسمين الأخيرين، ومساهمته في وصول الفريق إلى نهائي الدوري الأوروبي، قبل الخسارة أمام مانشستر يونايتد.


تعليقات