سياسة

المكسيك تتفادى انتقادات ترامب وتمنع مهاجرين من العبور لأمريكا

الأحد 2018.2.4 08:45 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 762قراءة
  • 0 تعليق
احتجاجات مكسيكية على سياسة الهجرة الأمريكية - رويترز

احتجاجات مكسيكية على سياسة الهجرة الأمريكية - رويترز

أعلنت السلطات المكسيكية اعتراض أكثر من 300 مهاجر من أمريكا الوسطى كانوا في طريقهم إلى الولايات المتحدة، أمس السبت، مشيرة إلى أنهم كانوا في ظروف صعبة دون طعام أو ماء. 

وذكرت خدمات الهجرة أن المجموعة الكبرى من بين هؤلاء تتألف من 198 شخصاً عثر عليهم مكدسين على متن شاحنة في تاماوليباس على الحدود مع ولاية تكساس الأمريكية.

وجاء في بيان أن المهاجرين المنحدرين من جواتيمالا وهندوراس والسلفادور "سافروا على متن آليات مكتظة، دون وجود ما يكفي من التهوية والطعام والماء". وأضاف أنه من بين الأطفال الذين عثر عليهم، كان هناك 55 منهم مع ذويهم أو أقاربهم، بينما سافر 24 منهم بمفردهم.

ويأتي هذا عقب زيارة لوزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون إلى المكسيك، الجمعة الماضي، ضمن جولته الحالية في أمريكا اللاتينية، أكد خلالها أهمية محاربة "المنظمات الإجرامية العابرة للحدود" التي تقول واشنطن إنها وراء انتشار المخدرات والجرائم العنيفة على جانبي الحدود.

من جانبه، دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في فرجينيا خلال لقاء بعناصر حماية الحدود إلى إجراءات أقسى للتعامل مع هؤلاء الذين "يتدفقون إلى داخل البلاد من السلفادور وجواتيمالا وهندوراس والمكسيك ومن جميع الأنحاء".

وادعى الرئيس الأمريكي أن الولايات المتحدة تنفق المليارات لمساعدة الدول الشريكة "وهم يرسلون المخدرات إلى بلادنا ويسخرون منا".

كما ربط بين عصابات المخدرات في الولايات المتحدة والهجرة من الحدود الجنوبية، مشدداً على أن هذا هو السبب الذي يدفعه لإصلاح قانون الهجرة.

وكان ترامب قد وعد خلال حملته الانتخابية في 2016 ببناء سور على الحدود مع المكسيك، وواصل على مدار العام الجاري الدعوة لذلك علناً.

تعليقات