سياسة

مايك بنس يحذر تركيا: لا تختبروا حزم ترامب

الخميس 2018.8.16 12:06 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 959قراءة
  • 0 تعليق
ترامب وأردوغان في لقاء سابق

ترامب وأردوغان في لقاء سابق

حذر مايك بنس نائب الرئيس الأمريكي، تركيا، اليوم الأربعاء، من اختبار حزم الرئيس دونالد ترامب في إعادة الأمريكيين المحتجزين في بلدان أجنبية، مؤكدا وقوف الإدارة الأمريكية خلف القس أندور برانسون المحتجز في تركيا حتى إطلاق سراحه.  

وقال بنس في تغريدة عبر حسابة على "تويتر": "القس أندرو برانسون رجل بريء محتجز في تركيا، والعدل يتطلب إطلاق سراحه، ومن الأفضل لتركيا ألا تختبر حزم رئيس الولايات المتحدة الأمريكية ترامب في إعادة الأمريكيين الذين احتجزوا بشكل خاطئ في بلدان أجنبية إلى الولايات المتحدة".

وأضاف بنس "الرئيس ترامب وأنا نواصل الوقوف صامدين حتى يتم إطلاق سراح القس برانسون وإعادته إلى عائلته وأصدقائه وكنيسته في الولايات المتحدة".

ودعا نائب الرئيس ترامب كل أمريكي إلى أن يستمر في الصلاة من أجل القس برونسون وزوجته نورين إلى حين عودته لوطنه.

وأعلن البيت الأبيض، اليوم، أن تركيا وتحديدا رئيسها رجب طيب أردوغان، تعاملا مع قضية القس الأمريكي المحتجز في أنقرة أندرو برانسون بشكل سيئ وغير عادل.

وقالت سارة ساندرز المتحدثة باسم البيت الأبيض خلال مؤتمر صحفي إن "تركيا عاملت القس الأمريكي بطريقة غير عادلة إطلاقا"، مشيرة إلى أن "العقوبات على تركيا فرضت لأسباب تتعلق بالأمن القومي".


وأضافت ساندرز أن "التعريفات الجمركية التي فرضتها تركيا على البضائع الأمريكية هي إجراءات انتقامية وفي الاتجاه الخاطئ".

وتابعت المتحدثة باسم البيت الأبيض أنه "لن يتم إلغاء الرسوم الإضافية المفروضة على الصلب التركي حتى لو تم إطلاق سراح القس برانسون"، موضحة أن "مشاكل تركيا جزء من اتجاه طويل الأجل وليست نتيجة لإجراءات أمريكية".

ورفضت تركيا مجددا الإفراج عن القس الأمريكي اليوم الأربعاء، الذي دعت واشنطن إلى إطلاق سراحه، متوعدة بفرض مزيد من العقوبات على أنقرة حال عدم تنفيذ ذلك.

وأفادت وسائل إعلام محلية في تركيا، الأربعاء، بأن محكمة مدينة إزمير رفضت طلب الإفراج عن برانسون، مؤكدة أنه سيبقى قيد الإقامة الجبرية، حسبما أفاد التلفزيون الرسمي للبلاد. 

وحسب وكالة أنباء رويترز، فقد قال محامي القس الأمريكي إن المحكمة رفضت التماسا من موكله لإطلاق سراحه ورفع حظر السفر المفروض عليه، لكن محكمة أعلى درجة لم تصدر قرارها بعد بشأن الالتماس.

وكان مسؤول في البيت الأبيض قد قال، الثلاثاء، إن الولايات المتحدة تحذر تركيا بأنها ستفرض عليها مزيدا من العقوبات الاقتصادية إذا رفضت إطلاق سراح القس برانسون.

وضاعف الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الرسوم الجمركية على واردات الألومنيوم والصلب التركية، الأسبوع الماضي؛ ما أسهم في تراجع حاد في سعر العملة التركية (الليرة).

تعليقات