سياسة

وزير يمني: ألغام مليشيا الحوثي الأكثر منذ الحرب العالمية الثانية

الأربعاء 2018.10.17 01:21 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 605قراءة
  • 0 تعليق
ألغام حوثية نزعها الجيش اليمني - أرشيفية

ألغام حوثية نزعها الجيش اليمني - أرشيفية

قال وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، الثلاثاء، إن الألغام الأرضية التي زرعتها مليشيا الحوثي الانقلابية دون خرائط في المدن اليمنية هي الأكثر منذ الحرب العالمية الثانية. 

ووجه الوزير اليمني نداء عاجلا إلى المجتمع الدولي، لتجريم وإدانة قيام مليشيا الحوثي الانقلابية بزراعة مئات الآلاف من الألغام في المناطق الآهلة بالسكان، وطالب بالضغط على المليشيا لتسليم الخرائط ودعم جهود الحكومة في انتزاعها.

وذكر المسؤول اليمني، في تصريح نقلته وكالة سبأ الرسمية، أن مليشيا الحوثي فرت من مناطق سيطرتها في المحافظات المحررة، مخلفة وراءها مئات الآلاف من الألغام بأنواعها، التي زرعتها بشكل عشوائي في المدن والقرى والشوارع الرئيسية والممرات الفرعية وفي المصالح الحكومية والعامة والخاصة ومنازل وحقول المزارعين.

وأشار الإرياني إلى أن ألغام الحوثي حصدت أرواح المئات من المواطنين والنساء والأطفال في مختلف المحافظات، كما خلفت آلافا آخرين مبتوري الأطراف وبإعاقات جسدية دائمة، في جريمة ضد الإنسانية وواحدة من أبشع الجرائم التي ترتكبها المليشيا ضد اليمنيين.

ولفت وزير الإعلام اليمني إلى أن تجاهل الأمم المتحدة والمنظمات الدولية هذه الجرائم الحوثية التي تحصد أرواح المدنيين ومواشيهم وتؤثر على حياتهم الطبيعية، يثير كثيرا من علامات الاستفهام.


وأكد أن فرق الهندسة العسكرية في الجيش الوطني تبذل جهوداً استثنائية لنزع ألغام الموت الحوثية في المناطق المحررة التي تشكل خطرا دائما على المدنيين سيمتد لسنوات، مطالبا المنظمات الدولية المتخصصة بتكثيف دعمها لنزع تلك الألغام والتوعية بمخاطر الألغام وكيفية التعامل معها.

وأشاد الوزير الإرياني بالدور الذي يقوم به الأشقاء في المملكة العربية السعودية عبر مشروع "مسام" لنزع ألغام الموت الحوثية في جميع المناطق المحررة، مشيرا إلى أن هذا الدعم يشمل فرقا متخصصة ومعدات هندسية لنزع الألغام، ودعما طبيا وإنسانيا للمتضررين.

وجاءت تصريحات المسؤول اليمني غداة مقتل 7 مدنيين وإصابة العشرات بانفجار عدة ألغام حوثية جنوب مدينة الحديدة، غرب اليمن.

تعليقات