ثقافة

الروائي الصيني مو يان يتسلم وسام الاستحقاق الوطني الجزائري

الثلاثاء 2018.10.30 03:35 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 290قراءة
  • 0 تعليق
الروائي الصيني مو يان كرمته الجزائر بوسام الاستحقاق الوطني

الروائي الصيني مو يان كرمته الجزائر بوسام الاستحقاق الوطني

 في حضور حشد من المثقفين العرب، كرم أحمد أويحيي الوزير الأول رئيس الوزراء الجزائري، الإثنين، الروائي الصيني الحاصل على نوبل مو يان بمنحه وسام الاستحقاق الوطني برتبة "أثير" الذي منحه إياه الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة تكريما له وللثقافة الصينية، التي تحل ضيف شرف معرض الجزائر للكتاب في دورته الـ23.

وجاء تكريم الأديب العالمي الفائز بجائزة نوبل للآداب لعام 2012 بمناسبة مرور 60 عاما على إرساء العلاقات بين الصين والجزائر، وذلك في إطار الافتتاح الرسمي لمعرض الجزائر الدولي للكتاب "سيلا 2018".

من جانبه، عبر مو يان عن سعادته بتكريمه خصوصا أن هذا الاحتفاء يأتي في الذكرى الـ60 لإقامة العلاقات بين الجزائر والصين، معتبرا أنه بمثابة "تتويج لأعماله الأدبية التي أنجزها على مر عشرات السنين".

وقال أويحيي إن تكريم مو يان "لحظة لامعة تضاف لكل ما تقرر تنظيمه هذه السنة ما بين الصين والجزائر إحياء لـ60 سنة من المسار المشترك، وهو مسار بدأ بدعم ثمين من الصين للجزائر واستمر بكل الإنجازات الدبلوماسية والسياسية وفي مجالات التعاون.

وأكد أن الرئيس بوتفليقة قام رفقة نظرائه الصينيين المتتاليين بإعطاء أرضية قوية للتعاون ما بين الجزائر والصين وها هو اليوم يضيف لبنة ثقافية وشعبية بتكريم مو يان.


فيما أشار وزير الثقافة الجزائري عزالدين ميهوبي إلى أن تكريم مو يان يعد نموذجا حيا للتعاون المتكامل في شتى المجالات الثقافية والسياسية والاقتصادية، مضيفا أن الجزائر تؤكد هذا التعاون في شقه الثقافي من خلال تكريم هذا الأديب، مشددا من جهة أخرى على أن العلاقات اليوم بين الصين والجزائر في أعلى مستوياتها.

من جانبه، عبر نائب وزير الثقافة الصيني ليانج يانشون، نيابة عن الهيئة الوطنية الصينية للإعلام والوفود الصينية المشاركة في الصالون، عن شكره للجزائر على تكريم الكاتب الصيني، داعيا إلى تفعيل أكبر لجسر التعاون الأدبي والفني بين البلدين.


ويعد مو يان -المولود عام 1955 بشمال شرق الصين- من أبرز الأدباء الصينيين المعاصرين، وتزيد أعماله على الـ80 مؤلفا أدبيا بين قصة وقصة طويلة ورواية من أشهرها "الذرة الرفيعة الحمراء" و"الطفل ذو الشعر الأصفر".

واختيرت الصين ضيف شرف هذه الدورة، حيث يحضر وفد منها يضم أزيد من 150 عضوا بين مؤلفين وناشرين، كما سيعرض أكثر من 2500 عنوان وما يزيد على 7500 من الكتب المترجمة إلى العربية والفرنسية.

هذا وتستمر فعاليات الدورة الـ23 لمعرض الجزائر للكتاب حتى 10 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، وتتضمن فعاليات متعددة وحفلات توقيع لكبار الأدباء الجزائريين والعرب والصينيين بمشاركة 49 دولة و1018 دار نشر.

تعليقات