فن

السينما المصرية تبحث عن الانتعاش بـ"الجزء الثاني".. عز وكريم بالمقدمة

الجمعة 2018.11.16 11:39 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 274قراءة
  • 0 تعليق
الممثل المصري كريم عبدالعزيز

الممثل المصري كريم عبدالعزيز

تشهد ستوديوهات السينما المصرية حالة من النشاط بالتزامن مع بدء مجموعة من نجوم الفن المصري تصوير الأجزاء الثانية من أفلامهم، والتي حققت إيرادات عالية وأحدثت صدى كبيراً، على أمل تكرار النجاح في الأجزاء التالية.

ونظمت شركة "سينرجي فيلمز"، الخميس، احتفالاً ببدء تصوير الجزء الثاني من فيلم "الفيل الأزرق"، والمقرر عرضه في صيف 2019، بمشاركة عدد كبير من النجوم وصناع الجزء الأول.


ويضم "الفيل الأزرق 2" نجوم الجزء الأول، وفي مقدمتهم المخرج مروان حامد، والمؤلف أحمد مراد، مع النجمين كريم عبدالعزيز، ونيللي كريم، وتنضم لهما النجمة التونسية هند صبري، في الجزء الثاني.


ونشر كريم عبدالعزيز، عبر صفحته الرسمية على تويتر، صورة مع طاقم عمل الفيلم، معلقاً: "أول ديسمبر إن شاء الله بدء تصوير (الفيل الأزرق 2)". 

فيما بدأ فريق عمل فيلم "ولاد رزق" تصوير الجزء الثاني، وتداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي صورة من كواليس العمل تضم الفنانين أحمد عز وعمرو يوسف وأحمد الفيشاوي ومحمد ممدوح وأحمد داود وكريم قاسم.


ونشر الفنان محمد ممدوح، عبر حسابه على انستقرام، صورة تجمعه بنجوم الفيلم، معلقاً: "يالا مرة كمان.. ولاد رزق 2".


فيما نشرت الصفحة الخاصة بالفيلم على فيس بوك صورة للنص الخاص بالعمل، وعلقت: "عودة أسود الأرض، ولاد رزق 2"، وأعلن المخرج طارق العريان دخول الجزء الثاني في حيز التنفيذ، بنشر صورة للسيناريو الذي كتبه صلاح الجهيني. 

وتدور أحداث الفيلم حول 4 أشقاء يتشاركون بأعمال ضد القانون، ما يجعلهم هدفاً لمطاردة الشرطة، وعُرض الجزء الأول في عيد الأضحى 2015، وحقق نجاحاً جماهيرياً ونقدياً كبيراً.


أما صناع فيلم "الكنز" فيسارعون الوقت للانتهاء من تصوير الجزء الثاني، المقرر طرحه في السينمات خلال موسم إجازة منتصف العام المقبل.

وأعلن الممثل المصري محمد رمضان، عبر حسابة على فيس بوك، موعد عرض الجزء الثاني، وكتب: "الله ولي التوفيق.. فيلم (الكنز 2) بجميع دور العرض إجازة منتصف العام يناير 2019".


وضم الجزء الأول من الفيلم عدداً كبيراً من النجوم، على رأسهم محمد رمضان، ومحمد سعد، روبي، وهند صبري، وأحمد رزق، وهيثم أحمد زكي، وسوسن بدر، وأمينة خليل، وعبدالعزيز مخيون، سيناريو وحوار عبدالرحيم كمال، وإنتاج وليد صبري، وإخراج شريف عرفة.


فيما أعلن منتج فيلم "البدلة" وليد منصور، تصوير الجزء الثاني من العمل، خلال الفترة المقبلة، بصناع الجزء الأول ذاتهم.

وقال منصور إنه تعاقد مع أبطال الفيلم تامر حسني وأكرم حسني ودلال عبدالعزيز وماجد المصري، على المشاركة في الجزء الثاني، موضحاً أن الجزء الجديد يشهد أحداثاً مختلفة عن الأول.


وأعلن الكاتب أيمن بهجت قمر، التحضير لجزء ثان من فيلمه الأخير "البدلة”، بعنوان “البدلة 2"، وكتب عبر حسابه على فيس بوك: "وضع الخطوط الرئيسية لفيلم البدلة 2.. دعواتكوا".

يذكر أن "البدلة" يتصدر إيرادات الأفلام المعروضة حالياً بدور العرض بعد تجاوزها حاجز الـ59 مليون جنيه، حسب إعلان شركة "دولار فيلم" للإنتاج والتوزيع. 


فيما أعلن السيناريست مدحت العدل، الانتهاء من كتابة الجزء الثاني من فيلم "صعيدي في الجامعة الأمريكية"، ولم يكشف عن أبطال العمل المنتظر حتى الآن.

وترددت أنباء بشأن عرض الفيلم في موسم "رأس السنة" المقبل، في مفاجأة سارة لمحبي الفيلم الذي حقق نجاحاً غير مسبوق في تاريخ السينما المصرية وقت عرضه عام 1998.


ولعب بطولة الجزء الأول عدد كبير من النجوم، أبرزهم: محمد هنيدي، وأحمد السقا، ومنى زكي، وهاني رمزي، وطارق لطفي، وغادة عادل، من تأليف مدحت العدل، وإخراج سعيد حامد، وإنتاج "العدل جروب".


وحقق الفيلم، وقت عرضه في دور السينما 1998، إيرادات غير مسبوقة في تاريخ السينما المصرية، وصلت إلى 28 مليون جنيه، فيما كانت تكلفته الإنتاجية مليون جنيه فقط.

وانتشرت أنباء عن إصدار جزء ثانٍ من فيلم "عيار ناري"، للمخرج كريم الشناوي، والمؤلف هيثم دبور، وبطولة أحمد الفيشاوي، روبي، محمد ممدوح، أسماء أبو اليزيد، وعارفة عبدالرسول.


وقال أحمد فهمي، المدير التنفيذي لشركة iProductions المنتجة للفيلم، إنه يدرس تقديم جزء ثانٍ من "عيار ناري"، خاصة بعد النجاح والجدل الجماهيري الذي حققه، مشيراً إلى أنه عقد اجتماعاً مؤخراً مع مؤلف ومخرج الفيلم لمناقشة الأمر.

وبالمثل ترددت أنباء على إصدار جزء ثانٍ من فيلم "السلم والثعبان"، الذي طرح بدور العرض عام 2001، وحقق نجاحاً جماهيرياً كبيراً.

وقال المنتج محمد حفظي، إنه يجرى بالفعل التحضيرات الأولى للجزء الجديد، موضحاً أنه لم يستقر على الأبطال حتى الآن، مشيراً إلى أن العمل سيكون مختلفاً تماماً عن الجزء الأول.

كانت أحداث الفيلم تدور حول شابين مستهترين لهما العديد من العلاقات النسائية، لكن حياة الأول تتغير بعدما يقابل فتاة يحبها، وحقق الفيلم نجاحاً كبيراً وقت عرضه من 16 عاماً.

تعليقات