ثقافة

"العين الإخبارية" في جولة خاصة داخل متحف الاتحاد

الإثنين 2018.12.3 02:08 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 95مشاهدة
  • 0 تعليق

الإمارات الإنسان والإمارات الخير، حكايات نجاح يوثقها متحف الاتحاد بدبي، إذ يلتقي الماضي بالحاضر ويؤسس للمستقبل، بين جدرانه تُروى قصة اتحاد الإمارات الـ7 وحكامها، والعلم الأول، والجواز الأول، واللبنة الأولى لقيام الدولة، بالداخل يستعرض التاريخ مع كل عيد اتحاد قصة إلهام.

في اليوم الوطني الإماراتي الـ47، تجري "العين الإخبارية" جولة خاصة داخل متحف الاتحاد، الذي يمتد على مساحة 25 ألف متر مربع في منطقة الجميرا بدبي، إذ صُمِّم على شكل مخطوطة تعبر عن اتفاقية تأسيس الإمارات، وتشكل ركائزها 7 أعمدة ترمز إلى الأقلام التي وقع فيها حكام الإمارات اتفاقية الاتحاد.

وشيد متحف الاتحاد إلى جانب مبنى "دار الاتحاد"، الذي وقعت فيه وثيقة إعلان اتحاد الإمارات عام  1971، ومبنى قصر الضيافة آخر وسط المساحات الخضراء الشاسعة، وكان الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي افتتح المتحف عام 2016.

ويتألف المتحف من 8 معارض مختلفة توثق وحدة دولة الإمارات ضمن عمل أرشيفي سمعي وبصري يعتمد على تكنولوجيا متقدمة، وأقيم تحت سطح الأرض للحفاظ على أهمية إبراز مبنى "دار الاتحاد" المجاور، ويتضمن جناحا خاصا يربطه بالدار وبقصر الضيافة.