صحة

٣ مضادات طبيعية للتغلب على أعراض الاكتئاب

الأحد 2018.11.18 03:18 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1792قراءة
  • 0 تعليق
للتعرض للشمس تأثير فعال للتخفيف من أعراض الاكتئاب

للتعرض للشمس تأثير فعال للتخفيف من أعراض الاكتئاب

مع اقتراب موسم الشتاء وطقسه البارد، تزداد أعراض الاكتئاب لدى فئة واسعة من الناس، متأثرين بقلة تعرضهم لأشعة الشمس وقصر النهار وتغير طبيعة غذائهم والتزام المنازل لساعات طويلة تحسبا لظروف الطقس.

وعلى الرغم من جدية أعراض الاكتئاب وخطورتها على الصحة النفسية للأطفال والمراهقين والبالغين على حد سواء، إلا أن الخبر الجيد ككل الأمراض، يمكن الوقاية منه وعلاجه.

ولتجنب الوقوع في وحل أعراض الاكتئاب، قد يكون من الجيد تجربة مضادات اكتئاب طبيعية، تتلخص بخطوات بسيطة، لكن تذكر قبل ذلك أن بعض أعراض الاكتئاب الحادة تتطلب تدخلا من المختصين يقدمون المساعدة المناسبة لكل حالة على حده.

تمرّن أكثر

التمرن أسبوعيا بممارسة تمارين الكارديو الخفيفة أو الركض في الهواء الطلق قد يكون فعالا كما العلاجات الدوائية والتقليلدية للاكتئاب.

وفي دراسة، أجريت عام 2007 في جامعة دوك في كارولينا الشمالية، نُصِح المرضى عشوائيا بالمشي أو الهرولة 30 دقيقة لـ3 مرات أسبوعيا، وكانت النتائج مذهلة، حيث أن التمرين كان أكثر فعالية من العقاقير.

كما أكدت مراجعة لدراسات تبحث أثر التمرين على التقليل من أعراض الاكتئاب عام 2016 فعالية التمرين.


تعرض لأشعة الشمس

للمشي تحت أشعة الشمس في يوم شتوي تأثير فعال للتخفيف من أعراض الاكتئاب، وقد دفع ذلك العلماء إلى اعتماد علاج يرتكز على المبدأ نفسه لمحاربة أعراض الاكتئاب، حيث يتم تعريض المريض لـ"صندوق الضوء"، والذي يبث ضوءا ساطعا يحاكي ضوء الشمس.

وبحسب موقع ”سينس أليرت“ العلمي، أظهرت الدراسات أن التعرض المنتظم لهذا العلاج خفف حدة الاكتئاب بنسبة 2.5 على مقياس HDSR، وهو مشابه لأثر الأدوية المضادة للاكتئاب.

اتباع النظام الغذائي لدول المتوسط

في دراسة قام بها باحثون في أستراليا، تم توزيع المشاركين بالبحث من المصابين بالاكتئاب في مجموعتين، تلقت إحداهما دعما اجتماعيا وهميا "بلاسيبو"، واتبعت الأخرى النظام الغذائي الشائع في دول البحر الأبيض المتوسط، والذي يعتمد بشكل أساسي على النباتات، من خضار وفاكهة وحبوب كاملة وبقوليات، إضافة إلى الدهون الصحية الموجودة في زيت الزيتون وزيت الكانولا. 

وكانت النتيجة أن خفت حدة أعراض الاكتئاب عند 32 % ممن اتبعوا النظام الغذائي مقارنة بـ8 % ممن حصلوا على دعم اجتماعي وهمي "بلاسيبو".


تعليقات