اقتصاد

جينجريتش يهاجم الخطوط الجوية القطرية ويطالب ترامب برد قوي على الدوحة

بسبب انتهاكاتها لاتفاقيات السماوات المفتوحة

الأحد 2019.3.10 07:15 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 480قراءة
  • 0 تعليق
الخطوط الجوية القطرية تنتهك اتفاقيات السماوات المفتوحة

الخطوط الجوية القطرية تنتهك اتفاقيات السماوات المفتوحة

شن نيوت جينجريتش، رئيس مجلس النواب الأمريكي الأسبق، هجوما عنيفا ضد الخطوط الجوية القطرية لعدم التزامها باتفاقيات السماوات المفتوحة مع الولايات المتحدة، إضافة إلى دعم الحكومة القطرية الشركة المملوكة لها.  

ويعمل جينجريتش حالياً مستشاراً لشركة "دلتا إيرلاينز" الأمريكية، وهي جزء من ائتلاف كبير من شركات الطيران الأمريكية المعارضة للتوسع المدعوم من قطر داخل السوق الأمريكية. 

وأوضح، في مقال له نشر عبر موقع "فوكس نيوز" الأمريكي الخميس الماضي، أن اتفاقية السماوات المفتوحة بين الدول لشركات الطيران تسمح بتسيير رحلات جوية دون الحصول على موافقة مسبقة من الحكومة، مؤكدا أن أحد المبادئ الأساسية لاتفاقيات السماوات المفتوحة، البالغ عددها 126 اتفاقية، والتي أبرمتها الولايات المتحدة مع البلدان التي لديها شركات طيران مملوكة للحكومة، أن الرحلات يجب أن تعكس طلب السوق الفعلي ويضمن ذلك عدم تحقيق خسائر من تسيير رحلات دولية بهدف دفع شركات أخرى للإفلاس، ما يضمن تكافؤ الفرص بين شركات الطيران الخاصة ونظيرتها المملوكة للحكومة. 

وقال جينجريتش إن إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، اتخذت خطوة كبيرة في يناير/كانون الثاني 2018، عندما أجبرت قطر على الموافقة على تبني الشفافية فيما يتعلق بالشؤون المالية لشركات الطيران التي تملكها، كما ألزمت الإدارة الأمريكية قطر بالامتناع عن إضافة مزيد من الرحلات الجوية من بلدان أخرى إلى الولايات المتحدة. 

معربا عن أسفه قائلا: "لكن سرعان ما بدأت قطر في إيجاد طرق للتحايل على هذه الاتفاقية، فالخطوط الجوية القطرية تمتلك حصة نسبتها 49% في طيران إيطاليا، ولكن على الرغم من نصيب الأقلية، غالباً ما يقوم رئيس الشركة القطرية بتصريحات حول مستقبل الشركة الإيطالية كما لو كان مسؤولاً". 

ويرى جينجريتش ذلك أمراً منطقياً؛ لأن شركة طيران إيطاليا تعتمد على الخطوط الجوية القطرية، وبالتالي تعتمد على حكومة قطر لتجنب الإفلاس. ومنذ استحواذها على الشركة في عام 2017، وفرت الخطوط القطرية النقود والطائرات وغيرها من الموارد لنظيرتها الإيطالية. 

 قبل عامين من الإعلان عن صفقة الاستحواذ، سجلت طيران إيطاليا خسائر مجمعة بقيمة 50 مليون يورو، قبل أن تمنحها الخطوط القطرية 100 مليون يورو نقداً لتعويض الخسائر، بالإضافة إلى طائرات. 

وعلى مدار العام الماضي، أعلنت طيران إيطاليا عن إطلاق 5 رحلات جديدة من ميلانو إلى الولايات المتحدة، الأمر الذي اعتبره جينجريتش انتهاكاً واضحاً لاتفاقية السماوات المفتوحة التي وقعتها قطر مع ترامب، مشيراً إلى أن قطر تستخدم الشركة الإيطالية لتسيير رحلات مدعومة إلى الولايات المتحدة. 

وطالب جينجريتش حكومة بلاده برد قوي تجاه قطر، مؤكداً أن ذلك سيظهر أن الولايات المتحدة لن تتغاضى عن أي تلاعب عالمي في التجارة، كما طالب بالضغط الدبلوماسي على الحكومة القطرية حتى تصدر أمراً لشركات الطيران المملوكة لها بوقف الرحلات الجديدة. 

تعليقات