سياسة

53 قتيلا في هجمات لإرهابيي بوكو حرام بنيجيريا خلال 3 أيام

الثلاثاء 2018.11.20 10:52 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 414قراءة
  • 0 تعليق
عناصر مسلحة من جماعة بوكو حرام الإرهابية

عناصر مسلحة من جماعة بوكو حرام الإرهابية

قُتل 53 جنديا ومزارعا خلال 3 أيام جراء هجمات لإرهابيي بوكو حرام شمال شرقي نيجيريا، قبل انتخابات فبراير/شباط في البلد الواقع غرب أفريقيا.

ورغم تأكيد الحكومة أنها اقتربت من دحر جماعة بوكو حرام الإرهابية، فإن الجماعة شنت مؤخرا مجموعة من الهجمات الكبيرة ضد أهداف عسكرية ومدنية.

وبحسب مصادر أمنية قتل تنظيم داعش الإرهابي في غرب أفريقيا المتفرع عن بوكو حرام 44 جنديا على الأقل في هجمات على 3 قواعد عسكرية في عطلة نهاية الأسبوع.

وقتل 43 على الأقل من هؤلاء، الأحد، في ميتيل القرية النائية القريبة من الحدود مع النيجر.  

وفي اليوم ذاته، شن الإرهابيون هجوما قبل الفجر على قاعدة في بلدة جاجيرام على بعد نحو 80 كلم شمال ميدوجوري، عاصمة ولاية بورنو.

بينما قتل جندي في هجوم، السبت، على قاعدة في مينوك في ولاية بورنو، مهد حركة بوكو حرام.

وأعلن تنظيم داعش الإرهابي في غرب أفريقيا مسؤوليته عن الهجمات في ميتيل وماينوك، قائلا إنه قتل 42 جنديا، واستولى على 4 دبابات وغيرها من العربات، بحسب موقع "سايت" لرصد المواقع الإرهابية.

والإثنين، شن الإرهابيون سلسلة هجمات على عدة قرى لنهب الطعام وخطف المدنيين واستخدامهم كمقاتلين أو إجبار النساء على الزواج.

ومنذ بداية إرهاب بوكو حرام في 2009، قتل عناصرها أكثر من 27 ألف شخص، وتشرد 1,8 ملايين شخص.

ويواجه الرئيس النيجيري محمود بخاري، الذي يسعى إلى إعادة انتخابه في فبراير/شباط، انتقادات واسعة بسبب الوضع الأمني.

تعليقات