سياسة

كوريا الشمالية تحذر أمريكا بتجربة بالستية جديدة

الأحد 2017.7.30 05:25 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 426قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس الكوري الشمالي يتفقد صاروخا جديدا

الرئيس الكوري الشمالي يتفقد صاروخا جديدا

أعلنت كوريا الشمالية الأحد، أن تجربتها الأخيرة لصاروخ بالستي عابر للقارات كانت بمثابة "تحذير" للولايات المتحدة بسبب مساعيها لفرض عقوبات جديدة على بيونغ يانغ. 

وأجرت كوريا الشمالية تجربتها الثانية على صاروخ بالستي عابر للقارات الجمعة، وتباهى الزعيم كيم جونغ أون بقدرة البلاد على ضرب "الاراضي الامريكية".

وأفاد بيان صادر عن وزارة خارجية بيونغ يانغ، أن "تجربة الصاروخ البالستي العابر للقارات هدفه هذه المرة إرسال تحذير صارم للولايات المتحدة التي تطلق التصريحات غير المنطقية وحملة محمومة لفرض عقوبات وضغوط على كوريا الشمالية".

ويأتي هذا البيان بعد ساعات من تحذير الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بأنه لن يسمح للصين حليفة كوريا الشمالية بأن "لا تفعل شيئا" حيال بيونغ يانغ.

ودعت بيونغ يانغ في بيانها الولايات المتحدة إلى "أن تستفيق من حلمها الغبي بأنها ستلحق أضرارا بكوريا الشمالية".

وأضاف البيان "إذا تجرأ الامريكيون على التلويح بالخيار النووي لتهديدنا مرة أخرى، فإن كوريا الشمالية ستلقنهم درسا في الأدب من خلال القوة النووية الاستراتيجية".  

وحققت كوريا الشمالية تقدما تقنيا كبيرا منذ وصول كيم جونغ أون إلى الحكم، وأجرت تجارب نووية وسلسلة من التجارب الصاروخية.

وفرضت الأمم المتحدة ست مجموعات من العقوبات على كوريا الشمالية منذ إجرائها أول تجربة نووية في 2006.

تعليقات